سيارات

سرّ الأداء الفائق لـ”موستانج شيلبي جي تي 500″الجديدة كليًّا

يتميّز طراز شيلبي GT500 ‏2020 بتسارع أكبر وأكثر تطوّرا من حيث الديناميكية الهوائية، وذلك بفضل التجارب الافتراضية عبر الكمبيوترات الخارقة والطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث استمدّ المصممون ومهندسو القوة المحرّكة والديناميكية الهوائية، لدى قسم مركبات فورد فائقة الأداء، أفضل الممارسات التي اعتُمدت طوال أكثر من قرن من السباقات، وعملوا كفريق سباقات افتراضيّ من أجل اختبار مئات التصاميم على الصعيد الرقميّ والفعليّ. وانطلقوا في مهمة تقضي بتصميم سيارة موستانج المخصّصة للقيادة على الطرقات العادية الأكثر تطوراً وقوّة على الإطلاق، حيث استخدموا أدوات النماذج الأولية المتطوّرة الخاصة بالعالم الرقمي والتصنيع التجميعي.

في هدف تحقيق موستانج شيلبي GT500 الأهداف المرجوّة من حيث قوّة الضغط السفلية والفرملة والتبريد، وجب إيلاء أهمية شديدة لكلّ مليمتر. لذلك استفاد الفريق من أدوات محاكاة التصميم المتطوّرة لدى فورد، بما في ذلك المركز التقني الخاص بقسم مركبات فورد الفائقة الأداء في كونكورد، كارولاينا الشمالية، وأنظمة النمذجة ثلاثية الأبعاد السريعة في مركز التصنيع المتطوّر في ريدفورد، ميشيغان. واستُخدمت أيضاً أنفاق فورد الهوائية في ميشيغان ونفق "ويندشير" الهوائي في كونكورد من أجل المصادقة على التصاميم المحسّنة.

وبما أنّه لا يمكن تجاهل مدى أهمية الاختبارات في العالم الواقعي، أجرى فريق GT500 اختبارات السرعة العالية المكثّفة على حلبات السباق الأكثر شهرةً في الولايات المتحدة الأمريكية – بما في ذلك حلبة فرجينيا الدولية، حلبة "نولا موتورسبورتس بارك" وحلبة "جنجر مان" – من أجل صقل تصاميم الديناميكية الهوائية ومساعدة سيارة شيلبي GT500 الجديدة كلياً لتحقيق أسرع اللفات على الحلبة مقارنةً بسيارات موستانج السابقة المخصّصة للإنتاج، بالإضافة إلى تحسين قدرة تحكّم السائق لتعزيز الثقة وراء المقود.

اقرأ ايضا :

الفرملة دفعة واحدة الحل الأمثل لإيقاف السيارة في حالات الطوارىء

وبما أنّ السيارة تولّد أكثر من 700 حصان باستعمال وقود 93 أوكتان، كان من الضروري تعزيز التبريد في الناحية الأمامية لضمان الأداء الفائق على الحلبة في سيارة شيلبي GT500، وانصبّت كافة جهود الفريق على هذه المسألة. يحتاج نظام التبريد، عند فتح الخانق بالكامل، إلى استخراج ما يصل إلى 230 كيلوواط من الطاقة الحرارية، ما يكفي لتدفئة عشرة منازل تقريباً. وبما أنّ الفرامل الأماميّة الهائلة تستخرج 100 كيلوواط إضافيّ من الحرارة عند الفرملة القصوى، استخدم الفريق نمذجة تدفق الهواء الثلاثية الأبعاد المتطوّرة لتعزيز التبريد الإجمالي إلى أقصى حدّ مع السعي إلى تخفيض تأثير ارتفاع الناحية الأماميّة والمقاومة الهوائية.

وقد تمّ تحليل أكثر من 500 تصميم ثلاثي الأبعاد للتبريد والديناميكية الهوائية من أجل تعزيزهما إلى أقصى حدّ، وتمّ اختبار طرازات التصاميم الأكثر تطوّراً باستخدام أجهزة المحاكاة ذات الشاسي الكامل في مركز فورد التقني بالتعاون مع سائقي السباقات المحترفين. وتضمّنت اختبارات محاكاة النمذجة الرئيسية أنظمة التبريد، تصاميم الواجهة الأمامية والجناح الأمامي، بالإضافة إلى إمدادات الفرامل، تصاميم الجناح الخلفي وفتحة تهوية كبيرة في غطاء المحرّك قياس 6.03 أقدام مربّعة.

وتمّ تسريع وقت التطوير من خلال طباعة التصاميم الواعدة بظرف أيام، وليس أشهر، ما سمح للفريق بتعزيز عملية صقل الأداء والديناميكية الهوائية. على سبيل المثال، طبعوا أكثر من 10 أجنحة أمامية وأخضعوها للاختبارات، وأُجريت تعديلات طفيفة على البعض منها ليصبح تصميمها مثالياً، وقد أُرسلت عدة إصدارات من القطع في الوقت نفسه لتقييمها على الحلبة.

وحقّق الفريق قوّة ضغط سفلية خلفية قصوى تبلغ 250 كلغ عند سرعة 180 ميلا في الساعة عبر الاستفادة من الجناح الخلفي لسيارة موستانج GT4 الذي أثبت جدارته في السباقات، وحقّقوا بالتالي قوة الضغط السفلية الأكبر في سيارة موستانج مخصّصة للسير على الطرقات العادية مع مجموعة تجهيزات ألياف الكربون للحلبات. وأثمرت اختبارات المحاكاة وعملية النمذجة المتطوّرة عن تصميم جناح خلفي جديد مبتكر، قياسيّ في الطراز الأساسي من شيلبي GT500 ‏2020 ويُطلق عليه فريق الديناميكية الهوائية اسم "ذا سوينغ"، وهو تصميم هجين يجمع ما بين الجناح الخلفي والجناح الانسيابي. وعند تركيب مجموعة تجهيزات التحكّم بالقيادة المتوفّرة والجنيح الصغير المثبّت بالجناح، يعمل "ذا سوينغ" لتأمين أكثر من 170 كلغ من قوة الضغط السفلية عند سرعة 290 كلم في الساعة.

تُعتبر أهداف التبريد الفائق الأداء من العوامل البالغة الأهمية أيضاً في التصميم والاختبارات الافتراضية للمساعدة على ضمان الثبات في الإدارة الحرارية وتوزيع القوة خلال اللفات الطويلة على الحلبة. ويشتمل هذا على تصميم جديد عالي الأداء للواجهة الأمامية يعمل على مضاعفة حجم الفتحات الأمامية ويعزّز تدفّق هواء التبريد من خلال ستة مبادلات حرارية عند السرعة القصوى بنسبة 50 في المئة مقارنةً بتصميم موستانج GT350 الحاليّ.

وتساعد صينية مطر قابلة للنزع على تعزيز التبريد وتعمل على تخفيض ضغط الهواء تحت غطاء المحرك عند السرعات العالية، بينما يساعد حاجب الريح الخلفي الخاص بشيلبي على التحكّم بتدفّق الهواء تحت السيارة.

ويعمل منظّم الحرارة الجديد ذو جهتين على توجيه السائل المبرّد إلى رادياتير إضافي جديد، كما أنّ محرّك المروحة الكهربائي بدون فرشاة بقوة 600 واط والمروحة العالية الأداء بـ 16 سرعة يحسّنان تدفّق هواء التبريد مع التخفيف من المقاومة الهوائية وارتفاع الناحية الأماميّة. وعلاوة على ذلك، فإنّ المبرّدان الجديدان لزيت المحرك وزيت ناقل الحركة يحسّنان عملية تبريد القوة المحركة.

قد يهمك ايضا :

سوزوكي جيمني 2019 تواجه مشكلة في نظام الفرامل الاوتوماتيكية عند الطوارئ

نيسان تسحب 150 ألف سيارة بسبب الفرامل وأجهزة السرعة

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 1٬859٬693
إجمالي الإصابات: 1٬859٬693
إجمالي الوفيات: 106٬927
حالات الشفاء: 615٬426
حالات نشطة: 1٬137٬340
البرازيل 529٬405
إجمالي الإصابات: 529٬405
إجمالي الوفيات: 30٬046
حالات الشفاء: 211٬080
حالات نشطة: 288٬279
روسيا 423٬741
إجمالي الإصابات: 423٬741
إجمالي الوفيات: 5٬037
حالات الشفاء: 186٬985
حالات نشطة: 231٬719
إسبانيا 286٬718
إجمالي الإصابات: 286٬718
إجمالي الوفيات: 27٬127
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 259٬591
المملكة المتحدة 276٬332
إجمالي الإصابات: 276٬332
إجمالي الوفيات: 39٬045
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 237٬287
إيطاليا 233٬197
إجمالي الإصابات: 233٬197
إجمالي الوفيات: 33٬475
حالات الشفاء: 158٬355
حالات نشطة: 41٬367
الهند 199٬613
إجمالي الإصابات: 199٬613
إجمالي الوفيات: 5٬610
حالات الشفاء: 95٬852
حالات نشطة: 98٬151
فرنسا 189٬220
إجمالي الإصابات: 189٬220
إجمالي الوفيات: 28٬833
حالات الشفاء: 68٬440
حالات نشطة: 91٬947
ألمانيا 183٬765
إجمالي الإصابات: 183٬765
إجمالي الوفيات: 8٬618
حالات الشفاء: 166٬400
حالات نشطة: 8٬747
بيرو 170٬039
إجمالي الإصابات: 170٬039
إجمالي الوفيات: 4٬634
حالات الشفاء: 68٬507
حالات نشطة: 96٬898
تركيا 164٬769
إجمالي الإصابات: 164٬769
إجمالي الوفيات: 4٬563
حالات الشفاء: 128٬947
حالات نشطة: 31٬259
إيران 154٬445
إجمالي الإصابات: 154٬445
إجمالي الوفيات: 7٬878
حالات الشفاء: 121٬004
حالات نشطة: 25٬563
تشيلي 105٬159
إجمالي الإصابات: 105٬159
إجمالي الوفيات: 1٬113
حالات الشفاء: 44٬946
حالات نشطة: 59٬100
المكسيك 93٬435
إجمالي الإصابات: 93٬435
إجمالي الوفيات: 10٬167
حالات الشفاء: 67٬491
حالات نشطة: 15٬777
كندا 91٬705
إجمالي الإصابات: 91٬705
إجمالي الوفيات: 7٬326
حالات الشفاء: 49٬726
حالات نشطة: 34٬653
المملكة العربية السعودية 87٬142
إجمالي الإصابات: 87٬142
إجمالي الوفيات: 525
حالات الشفاء: 64٬306
حالات نشطة: 22٬311
الصين 83٬022
إجمالي الإصابات: 83٬022
إجمالي الوفيات: 4٬634
حالات الشفاء: 78٬315
حالات نشطة: 73
باكستان 76٬398
إجمالي الإصابات: 76٬398
إجمالي الوفيات: 1٬621
حالات الشفاء: 27٬110
حالات نشطة: 47٬667
بلجيكا 58٬615
إجمالي الإصابات: 58٬615
إجمالي الوفيات: 9٬505
حالات الشفاء: 15٬934
حالات نشطة: 33٬176
قطر 58٬433
إجمالي الإصابات: 58٬433
إجمالي الوفيات: 40
حالات الشفاء: 33٬437
حالات نشطة: 24٬956
بنغلاديش 52٬445
إجمالي الإصابات: 52٬445
إجمالي الوفيات: 709
حالات الشفاء: 11٬120
حالات نشطة: 40٬616
هولندا 46٬545
إجمالي الإصابات: 46٬545
إجمالي الوفيات: 5٬962
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 40٬583
بيلاروس 43٬403
إجمالي الإصابات: 43٬403
إجمالي الوفيات: 240
حالات الشفاء: 18٬776
حالات نشطة: 24٬387
الإكوادور 39٬994
إجمالي الإصابات: 39٬994
إجمالي الوفيات: 3٬394
حالات الشفاء: 19٬823
حالات نشطة: 16٬777
السويد 37٬814
إجمالي الإصابات: 37٬814
إجمالي الوفيات: 4٬403
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 33٬411
سنغافورة 35٬836
إجمالي الإصابات: 35٬836
إجمالي الوفيات: 24
حالات الشفاء: 22٬466
حالات نشطة: 13٬346
الإمارات العربية المتحدة 35٬192
إجمالي الإصابات: 35٬192
إجمالي الوفيات: 266
حالات الشفاء: 18٬338
حالات نشطة: 16٬588
جنوب أفريقيا 34٬357
إجمالي الإصابات: 34٬357
إجمالي الوفيات: 705
حالات الشفاء: 17٬291
حالات نشطة: 16٬361
البرتغال 32٬700
إجمالي الإصابات: 32٬700
إجمالي الوفيات: 1٬424
حالات الشفاء: 19٬552
حالات نشطة: 11٬724
سويسرا 30٬871
إجمالي الإصابات: 30٬871
إجمالي الوفيات: 1٬920
حالات الشفاء: 28٬500
حالات نشطة: 451
إغلاق