رياضة

زيدان “البَرَكة”

جريدة الملاعب –

"حين كان صغيرا باركته الملائكة"، هكذا أجاب أسطورة التدريب الفرنسي أرسين فينغر عن سؤال حول مواطنه زين الدين زيدان.

لا شيء أكثر دقة من هذه الكلمات المقتضبة "باركته الملائكة" ليس كمدرب فقط بل وحتى حين كان لاعبا أسطوريا في يوفنتوس وفرنسا وريال مدريد.

مسيرة مظفرة، كرة ذهبية، مستوى أقل من المتوقع وبطاقة حمراء في كأس العالم 1998 لكنه ينهي البطولة بهدفين في النهائي والظفر بالكأس أخيرا، موسم عادي مع الريال لكن مع هدف خارق للعادة في نهائي دوري أبطال أوروبا، مستويات خارقة في يورو 2000 ومونديال 2006.

كل شيء سار مع زيدان اللاعب كما الحلم، ثم كمساعد لأنشيلوتي أصبح "تميمة حظ" فنجح الملكي في التتويج بدوري الأبطال أخيرا وبعد سنوات عجاف، ثم مدربا مؤقتا.. وكلنا يتذكر ما حدث، 3 ألقاب للبطولة الأوروبية الأغلى، لقب لليغا، وإنهاء سطوة برشلونة في المواجهات المباشرة.

زيدان رجلٌ مباركٌ.. ففي كل مرة يتصور البعض أنها النهاية يعود بطريقة سينمائية، ومهما ضاقت الحلقات حوله يبدو أكثر هدوءا، تماما كما حدث في الكلاسيكو.

عاش الجمهور المدريدي حالة من الإحباط بعد هزيمة في سانتياغو برنابيو من مانشستر سيتي وخاصة بيب غوارديولا، ومع تذبذب النتائج المحلية أصبح الموسم الصفري شبحا أقرب من أي وقت مضى مع مطالب متزايدة بعدم الاعتماد على مارسيلو وكارفخال في الدفاع، وإيسكو في الوسط.. وانتقادات واسعة لكريم بنزيما وفينسيوس جونيور.

لا يخسر الرهان أبدا

كعادته يفعل فينيسيوس كل الأشياء، الجيدة والقبيحة على حد سواء، فهو يراوغ ويمرر ويصنع ويركض، لكنه يهدر الفرص، يركض بلا هدف مفهوم، عشوائية مفرطة لكن مجهودات خارقة، حركية هائلة ساهمت في تحويل رقعة اللعب باتجاهه بما يفوق الخمسين في المائة بينما الفاعلية تقترب من الصفر، عادة يتخذ المدرب -أي مدرب- قرارا منطقيا باستبدال لاعب بهذه المواصفات مع مرور الدقائق وبعد أن تسبب في إنهاك المدافعين، لكن ليس زيدان.

ولأنه زيدان فقد أهداه فينسيوس هدف التقدم مع الكثير من التوفيق "توفيق لن يفارق زيزو أبدا"، في الدقيقة 91 يقرر إشراك البديل المنسي تماما ماريانو دياز.. كما نعرف: زيدان لا يجانبه الحظ، هدف بعدها بخمسين ثانية وفوز أول للملكي في سانتياغو برنابيو منذ 2014.

بنفس الهدوء والتواضع المعتاد يتحدث زيدان عن فينسيوس قائلا: لقد سجل هدفا مهما وأنا سعيد من أجله،، هذه مباراة العودة إلى المسار الصحيح".

المسار الذي يقصده زيدان هو إياب دور الـ16 من دوري الأبطال، ورغم صعوبة تعويض الخسارة خاصة في ظل غياب راموس وأن مباراة العودة في ملعب الاتحاد لكن كاسميرو لخص العقلية حين قال: إن كان فريق يمكنه فعلها فهو ريال مدريد.

ريال مدريد أكبر نادٍ أوروبي، مدربه لم يسبق له أن خرج خاسرا من مواجهة إقصائية ضمن المسابقة القارية كمدرب، ولا يتلقى المديح اللازم لكنه لا يأبه.

كل مطالب الجماهير خاطئة

مارسيلو أفضل لاعبي ريال مدريد، أو ربما أفضلهم، أنقذ فرصة هدف محقق من ميسي، شكل جبهة هجومية كاسحة مع فينسيوس، هو مارسيلو الذي كان تحت سهام الانتقاد طوال الموسم، كارفخال لم يخطئ طوال التسعين دقيقة "سوى في نيل إنذا مجاني مبكر"، نموذج للاعب الوسط المتكامل قدّمه الثنائي كاسميرو وفالفيردي الذي اكتشفه زيدان وصقله وضحى لأجله بلورينتي رغم احتجاج الكثيرين.

إيسكو أقل من البقية لكنه كان يسجل لولا تصدٍ خيالي من تيرشتيغن، ماريانو دياز يسجل بعد 50 ثانية من نزوله رغم أنه لم يلعب سوى 40 دقيقة فقط طوال الموسم!

من غير زيدان يستطيع أن يدفع بلاعب مجمّد ويعطيه الدافع لتقديم كل شيء خلال ثوانٍ فقط؟

لا أحد.. هناك مدربون رائعون في كل مكان.. لكن زيدان واحد.. رجل مبارك لا يخسر رهاناته أبدا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 1٬865٬492
إجمالي الإصابات: 1٬865٬492
إجمالي الوفيات: 107٬314
حالات الشفاء: 616٬796
حالات نشطة: 1٬141٬382
البرازيل 530٬733
إجمالي الإصابات: 530٬733
إجمالي الوفيات: 30٬079
حالات الشفاء: 211٬080
حالات نشطة: 289٬574
روسيا 423٬741
إجمالي الإصابات: 423٬741
إجمالي الوفيات: 5٬037
حالات الشفاء: 186٬985
حالات نشطة: 231٬719
إسبانيا 286٬718
إجمالي الإصابات: 286٬718
إجمالي الوفيات: 27٬127
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 259٬591
المملكة المتحدة 276٬332
إجمالي الإصابات: 276٬332
إجمالي الوفيات: 39٬045
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 237٬287
إيطاليا 233٬515
إجمالي الإصابات: 233٬515
إجمالي الوفيات: 33٬530
حالات الشفاء: 160٬092
حالات نشطة: 39٬893
الهند 202٬860
إجمالي الإصابات: 202٬860
إجمالي الوفيات: 5٬679
حالات الشفاء: 98٬113
حالات نشطة: 99٬068
فرنسا 189٬220
إجمالي الإصابات: 189٬220
إجمالي الوفيات: 28٬833
حالات الشفاء: 68٬440
حالات نشطة: 91٬947
ألمانيا 183٬933
إجمالي الإصابات: 183٬933
إجمالي الوفيات: 8٬639
حالات الشفاء: 166٬400
حالات نشطة: 8٬894
بيرو 170٬039
إجمالي الإصابات: 170٬039
إجمالي الوفيات: 4٬634
حالات الشفاء: 68٬507
حالات نشطة: 96٬898
تركيا 164٬769
إجمالي الإصابات: 164٬769
إجمالي الوفيات: 4٬563
حالات الشفاء: 128٬947
حالات نشطة: 31٬259
إيران 157٬562
إجمالي الإصابات: 157٬562
إجمالي الوفيات: 7٬942
حالات الشفاء: 123٬077
حالات نشطة: 26٬543
تشيلي 105٬159
إجمالي الإصابات: 105٬159
إجمالي الوفيات: 1٬113
حالات الشفاء: 44٬946
حالات نشطة: 59٬100
المكسيك 93٬435
إجمالي الإصابات: 93٬435
إجمالي الوفيات: 10٬167
حالات الشفاء: 67٬491
حالات نشطة: 15٬777
كندا 92٬151
إجمالي الإصابات: 92٬151
إجمالي الوفيات: 7٬343
حالات الشفاء: 50٬057
حالات نشطة: 34٬751
المملكة العربية السعودية 89٬011
إجمالي الإصابات: 89٬011
إجمالي الوفيات: 549
حالات الشفاء: 65٬790
حالات نشطة: 22٬672
الصين 83٬022
إجمالي الإصابات: 83٬022
إجمالي الوفيات: 4٬634
حالات الشفاء: 78٬315
حالات نشطة: 73
باكستان 76٬398
إجمالي الإصابات: 76٬398
إجمالي الوفيات: 1٬621
حالات الشفاء: 27٬110
حالات نشطة: 47٬667
قطر 60٬259
إجمالي الإصابات: 60٬259
إجمالي الوفيات: 43
حالات الشفاء: 36٬036
حالات نشطة: 24٬180
بلجيكا 58٬615
إجمالي الإصابات: 58٬615
إجمالي الوفيات: 9٬505
حالات الشفاء: 15٬934
حالات نشطة: 33٬176
بنغلاديش 52٬445
إجمالي الإصابات: 52٬445
إجمالي الوفيات: 709
حالات الشفاء: 11٬120
حالات نشطة: 40٬616
هولندا 46٬647
إجمالي الإصابات: 46٬647
إجمالي الوفيات: 5٬967
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 40٬680
بيلاروس 44٬255
إجمالي الإصابات: 44٬255
إجمالي الوفيات: 243
حالات الشفاء: 19٬195
حالات نشطة: 24٬817
الإكوادور 39٬994
إجمالي الإصابات: 39٬994
إجمالي الوفيات: 3٬394
حالات الشفاء: 19٬823
حالات نشطة: 16٬777
السويد 38٬589
إجمالي الإصابات: 38٬589
إجمالي الوفيات: 4٬468
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 34٬121
سنغافورة 35٬836
إجمالي الإصابات: 35٬836
إجمالي الوفيات: 24
حالات الشفاء: 23٬175
حالات نشطة: 12٬637
جنوب أفريقيا 35٬812
إجمالي الإصابات: 35٬812
إجمالي الوفيات: 705
حالات الشفاء: 17٬291
حالات نشطة: 17٬816
الإمارات العربية المتحدة 35٬788
إجمالي الإصابات: 35٬788
إجمالي الوفيات: 269
حالات الشفاء: 18٬726
حالات نشطة: 16٬793
البرتغال 32٬895
إجمالي الإصابات: 32٬895
إجمالي الوفيات: 1٬436
حالات الشفاء: 19٬869
حالات نشطة: 11٬590
سويسرا 30٬874
إجمالي الإصابات: 30٬874
إجمالي الوفيات: 1٬920
حالات الشفاء: 28٬500
حالات نشطة: 454
إغلاق