سيارات

تعرف على التصاميم الكلاسيكية لأغرب 11 سيارة

يفضل العديد من شركات السيارات لإنتاج سيارات منفردة التصميم من أجل تميز شركة عن الأخرى لتخليد أسماء هذه الشركة على مر العصور.

وتتميز السيارات الكلاسيكية بالتصميم الخالدة التي جعلت الشركات معروفة وهذه السيارات هي:

1-بلايموث فوياجر 3

شاركت السيارة في معرض شيكاغو للسيارات عام 1990 سيارة اختبارية ميني فان مستقبلية، وتتكون من قسمين يمكن فصلهما، وكل منهما له محرك بأربعة أسطوانات خاص به، وعند الاتصال لصنع سيارة واحدة، تتراجع العجلات الخلفية لقسم الكابينة وتغطي أجزاء مخصصة أماكن العجلات الفارغة، وعملت المحركات على جعل السيارة تعمل بنظام دفع على جميع العجلات، وكانت سيارة اختبارية كبيرة وجريئة ومعقدة، وبعد انتهاء معرض السيارات اختفت بدون أي أثر بعد ذلك.

2-موستنج ماخ III 1992

أطلقت عام 1993، تم إنشاء السيارة بمقعدين مع زجاج أمامي منخفض، وقوة 450 حصان من محرك V8 فائق الشحن سعة 4.6 لتر، ولكن بعض المزايا التصميمية في هذه السيارة وجدة طريقها في الجيل الرابع الكبير.

3-كرايسلر أفيات 1994

سارت بسرعة أقل من 80 كلم/سا، وإذا لم يكن ذلك صعب التصديق، وكانت دودج نيون شائعة جدًا حيث كان بعض التجار يبيعونها بأكثر من سعرها الحقيقي، وكانت أفيات قائمة على نيون الشهيرة كسيارة اختبارية أفضل في الديناميكا الهوائية، وأشيع في ذلك الوقت أن أفيات لديها معدل تسارع أفضل بشكل ملحوظ، وكانت خفيفة للغاية، وكان المحرك في المقدمة بينما كان نظام التبريد في المصدات الخلفية.

4-فولكس فاجن Concept 1 1994

تصميمها في كاليفورنيا بواسطة J Mays، والذي أصبح رئيسًا لتصميم فورد في جميع أنحاء العالم، وفريمان ثاماس، الذي وضع بصمته الخاصة في فورد وكرايسلر، وصنعت شركة Mays and Thomas السيارة الاختبارية بشكل جيد لدرجة أن الجميع نسى نظام الدفع الكهربائي وصنعوا السيارة بمحرك احتراق داخلي عادي على الفور.

5-فورد GT 90 1995

كشفت فورد للعالم هذه السيارة الاختبارية، وكانت أول مثال على لغة تصميم New Edge من فورد التي حددت جميع الموديلات حتى بدأ تصميم Kinetic بالظهور من عام 2006، وفي ذلك الوقت، لم يكن لدى فورد منافس لدودج فايبر أو شيفروليه كورفيت، لذا تم تصميم سيارة فورد الاختبارية كسيارة خارقة تستند على محرك V12 رباعي التوربو، يولد قوة 720 حصان.
6-كرايسلر أتلانتيك 1995

وتتميز بالصندوق الخلفي والنوافذ الجانبية بالإضافة إلى الغطاء الطويل الذي يغطي محرك مستخدم في ثلاثينيات القرن الماضي، وهو المحرك المستقيم ذي الثمان أسطوانات، وكان هذا المحرك في الواقع زوج من محركات دودج نيون ذات الأربعة أسطوانات متصلة معًا، وتبدو السيارة مألوفة، ولكن لا يمكن التفكير في مكان رؤيتها من قبل، فقد تم استخدام صورة السيارة على الملصقات وفي الإعلان عن منتجات العناية بالسيارات على مر السنين.

7-لنكولن سنتينل 1996

فكرت فورد في فرض الهيمنة على عالم السيارات الخارقة، وكانت لينكولن تفكر في القوة والأناقة، وربما عن بناء سيارة لرئيس المافيا يمكن أن تعجب باتمان، ولقد كان لهذه السيارة الاختبارية وجودًا وقوة، حيث تحصل على قوتها من محرك V12 سعة 6.0 لتر من فورد.

8-كرايسلر كرونوس 1998

يبدو أن كرايسلر كانت تتطلع إلى الماضي بسياراتها الاختبارية لعام 1955 بينما تتطلع أيضًا إلى المستقبل من خلال سيارة كرونوس الاختبارية، ومن الواضح أن بعض عناصر التصميم نجحت في الظهور في الألفية التي تليها، لا سيما مع شبك كرايسلر 300، وفي ذلك الوقت، كانت كرايسلر تتطلع إلى العودة إلى المنافسة ولكن يبدو أن التكاليف الباهظة هي ما أحبطت كل محاولات تحويل السيارة التي تعمل بمحرك V10 إلى سيارة إنتاجية.

9-بلايموث برونتو سبايدر 1998

وكان من النادر لشركات السيارات الأمريكية أن تنافس الشركات الأوروبية الراقية في أساليب التصميم في ذلك الوقت، لكن بلايموث نجحت في ذلك، ولم يكن الغرض من برونتو هو تحويلها إلى سيارة إنتاجية، ولكنه كان تمرينًا على استخدام المواد القابلة لإعادة التدوير، وكان ذلك نجاحًا في أن يبلغ وزنها 1،215 كجم فقط مع محرك وسطي بسعة 2.4 لتر يولد قوة 225 حصان، ولكن السيارة الاختبارية اختفت بانتهاء علامة بلايموث التجارية، ولكن عناصر التصميم استمرت في منتجات كرايسلر اللاحقة.

10-بلايموث برونتو كروزر 1998

وتكشف عن تصميم عصري وعملي، وكانت برونتو طويلة وفسيحة ومكتظة بتصميمات جريئة تعود إلى ثلاثينيات القرن الماضي وأخرى من الخمسينيات والستينيات، وبدا الأمر رائعًا، ولقد كان عمليًا حتى لو كان ببابين فقط، وبعد ذلك انتهت علامة بلايموث، وانتهى بنا الأمر مع كرايسلر PT كروزر المصممة بشكل سيئ.

11- بويك سيلو 1999

وتعد سيارة سيلو واحدة من أكثر السيارات الاختبارية غرابة التي نشأت في التسعينيات، وهي سيارة كشف بأربعة أبواب، وهو شيء نادر، وكان تفكير بويك هو إغراء الأشخاص الذين لم يحصلوا على سيارة كشف من قبل أن يشتروها، وتحقيقًا لهذه الغاية، كشفت بويك عن سيارة سيلو، والتي تعني السماء بالإسبانية، وعلى الرغم من أنها نجحت كسيارة اختبارية، إلا أننا نشك في أنها حصدت الكثير من الموافقات لتحويلها للإنتاج في ذلك الوقت.

وقد يهمك ايضا:

فولكس فاغن تحتاج إلى 8 سنوات للتخلص من "فضيحة الديزل"

"فولكس فاغن" تكشف عن مواصفات وأسعار أقوى طراز من "طوارق"

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق