صحة

تشنجات الأقدام .. الأسباب والعلاج

تشنجات الأقدام المتكررة والممتدة لمدة طويلة من المتاعب الصحية المزعجة للغاية. وترجع تشنجات الأقدام لأسباب عدة، منها البسيط مثل ارتداء حذاء ضيق، والخطير مثل الأمراض العصبية، وأمراض الغدة الدرقية، واضرابات سريان الدم. أوضح طبيب الأعصاب الألماني البروفيسور هيلغه توبكا أن سبب تشنجات الأقدام، خلل في التعاون بين العضلات، والأعصاب، والنخاع الشوكي، مشيراً إلى أن هذه التشنجات تهاجم القدم، وأصابع القدم، والساق أيضاً. وأضاف توبكا أن تشنجات الأقدام المتكررة والممتدة لمدة طويلة يمكن أن تحدث في أي مرحلة عمرية، ولكنها عادة ما تهاجم كبار السن، والرياضيين، والحوامل، أثناء النوم بصفة خاصة، ولكن يمكن أن تحدث نهاراً أيضاً. أمراض عصبية ومن جانبه أوضح جراح العظام الألماني أكسيل كلاين، أن من أسباب تشنجات الأقدام، أمراض عصبية، خاصة عندما تكون مصحوبة بفقدان الإحساس بالقدم، أو أمراض الغدة الدرقية، خاصة عندما تكون مصحوبة بالحساسية تجاه البرودة. وقد تشير تشنجات الأقدام إلى نقص في السوائل، والمحلول الإلكتروليتي بالجسم، خاصةً إذا كانت مصحوبة بقيء، وإسهال، وتعرق. كما أنها قد تشير إلى اضطرابات سريان الدم، أو قد تكون من أعراض بعض الأمراض مثل السكري، وقد يكمن سبب تشنجات الأقدام في التغيرات الطارئة على المفاصل. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون السبب ببساطة هو ارتداء حذاء ضيق أو قلة الحركة، أو أثراً جانبياً لبعض الأدوية. حمامات دافئة وبدوره أشار طبيب الأمراض الباطنة الألماني البروفيسور أولريش فولش، إلى أنه يمكن مواجهة تشنجات الأقدام في البداية بالحمامات الدافئة، ورفع الساقين لأعلى من حين لآخر، ما يساعد على استرخاء العضلات، وتخفيف العبء على الأوعية الدموية. ومن المفيد أيضاً تدليك الأقدام والسير على أرضيات غير منبسطة، ما يساهم في تحفيز سريان الدم.وإذا لم تفلح هذه التدابير في تخفيف المتا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق