إقتصاد

تحقيقات أوروبية في تواطؤ «كازينو» و«إنترمارشيه» لرفع الأسعار بفرنسا

تجري المفوضية الأوروبية تحقيقاً يتعلق باثنتين من كبرى سلاسل تجارة التجزئة في فرنسا، وهما «كازينو» و«إنترمارشيه»، للاشتباه في حدوث تواطؤ بينهما للحفاظ على بقاء الأسعار مرتفعة بشكل مفتعل.
وذكرت المفوضية الاثنين أنّ كلاً من المجموعتين أسستا في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2014، مشروعاً مشتركاً لشراء منتجات تحمل علامات تجارية، بأسعار أفضل. وقد ذهب التحالف بينهما إلى أبعد من ذلك، حيث قامتا بممارسات تحد من حرية المنافسة.
وأشارت المفوضة الأوروبية لشؤون المنافسة، مارجريته فيستاجير، إلى أن تحالفات الشراء بين سلاسل تجارة التجزئة، «يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الأسعار بالنسبة للمستهلكين، في ما يتعلق بالعلامات التجارية الخاصة بالأغذية ومنتجات العناية الشخصية التي يشترونها بصورة يومية».
وأضافت: «ولكن من الممكن أن تختفي هذه الفوائد سريعاً، إذا استخدم تجار التجزئة هذه التحالفات للتواطؤ في أنشطة البيع الخاصة بهم».
وأجرت المفوضية التي تمثل جهة مراقبة للمنافسة في الاتحاد الأوروبي، عمليات تفتيش معلنة بمجموعتي التجزئة الفرنسيتين، في فبراير/شباط من عام 2017، وفي مايو/أيار من العام الجاري، في إطار مبادرة لفحص تحالفات الشراء الخاصة بتجار التجزئة.
ويتم تغريم الشركات التي تنتهك قواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي، بما يصل إلى 10% من إجمالي حجم أعمالها السنوية عالمياً.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق