إقتصاد

بيانات ضعيفة تحرم «ناسداك» من مستوى 8000 نقطة

صعدت مؤشرات الأسهم الأمريكية، في مستهل تداولات أمس الجمعة، ليتجاوز «ناسداك» مستوى 8 آلاف نقطة، وسط تفاؤل تجاري على خلفية إبداء الولايات المتحدة والصين استعدادهما لحل النزاع المطول، غير أن «وول ستريت» ما لبثت أن تراجعت للمنطقة الحمراء بتأثير بيانات اقتصادية ضعيفة.
وجاءت مكاسب بداية التداولات في البورصة الأمريكية؛ بعدما صرّحت وزارة الخارجية الصينية، أمس، بأن هناك اتصالات فاعلة بين الجانبين وسط محاولة إبرام اتفاق تجاري.
تتجه «وول ستريت» بذلك لتسجيل الصعود اليومي الثالث على التوالي؛ بعدما سجلت مكاسب قوية، الخميس، مع ارتفاع المؤشر الصناعي بنحو 325 نقطة.
وارتفع المؤشر الصناعي «داو جونز» بأكثر من 0.5% أو ما يعادل 150 نقطة ليصل إلى 26504.5 نقطة، كما صعد مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» الأوسع نطاقاً بنحو 0.5% ليسجل 2940.3 نقطة، وسجل المؤشر الذي يغلب عليه الطابع التكنولوجي «ناسداك» زيادة بنحو 0.6% ليرتفع إلى مستوى 8017.7 نقطة، لتعود المؤشرات في وقت لاحق للتراجع وتمحو مكاسبها السابقة، وانخفض داو جونز الصناعي 50 نقطة ، أو 0.43 ٪، وانخفض «إس آند بي» بنسبة 0.15 ٪ في حين انخفض ناسداك المركب بنسبة 0.5 ٪.
وتدهورت ثقة المستهلكين في اقتصاد الولايات المتحدة بالقراءة النهائية خلال الشهر الجاري، ليكون الهبوط الشهري الأكبر في نحو 7 أعوام.وفي القارة العجوز، واصلت الأسهم الأوروبية مكاسبها، أمس الجمعة؛ بعد صعودها الجلسة السابقة، مدعومة بارتفاع الشركات العقارية الألمانية ومشاعر الارتياح بأن توترات التجارة بين الولايات المتحدة والصين تنحسر.
وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.31%، بعد أن سجل ذروته في نحو شهر، الخميس، وقفز مؤشر القطاع العقاري 1.71%، بقيادة مكاسب في أسهم شركات العقار الألمانية؛ بعد تقرير بأن تجميد الإيجارات في برلين قد يكون أقل صرامة مما خطط له، وصعدت أسهم دويتشه فوهنن وفونوفيا وال.إي.جي إيموبيليين بين 3.6 و10%.
في غضون ذلك، صعد مؤشر الأسهم الإيطالية 0.24%، متجهاً للارتفاع للجلسة الثالثة على التوالي؛ حيث يبدو أن البلاد تقترب من إنهاء أزمة سياسية دائرة منذ ثلاثة أسابيع مع تشكيل حكومة جديدة.
وفي آسيا، صعدت الأسهم اليابانية، أمس الجمعة؛ بفعل مؤشرات على أن الولايات المتحدة والصين قد تستأنفان مفاوضاتهما الشاملة قبيل الموعد النهائي الوشيك لفرض رسوم جمركية أمريكية إضافية.
وأغلق المؤشر نيكاي القياسي مرتفعاً 1.19% عند 20704.37 نقطة، ليتحول عن خسارة ضئيلة بلغت 0.09% يوم الخميس إلى زيادة إجمالية 1.4% على مدار الأسبوع.
وقال نوريهيرو فوجيتو، محلل الاستثمار لدى ميتسوبيشي يو.اف.جيه مورجان ستانلي للأوراق المالية، «يجب العلم بأن السوق الأمريكية واليابانية هزيلة وأن المكاسب مدفوعة في معظمها بتغطية المراكز المدينة»، وتابع: موقف وزارة التجارة الصينية بشأن الرسوم الجمركية جدير بالانتباه؛ لكن ضغط البيع لجني الأرباح سيتصاعد مع تحقيق المزيد من المكاسب. وصعدت الأسهم المرتبطة بالصين بفعل مؤشرات تبعث على الأمل حيال محادثات التجارة الأمريكية الصينية، التي مرت بموجات من المد والجذر على مدى الأشهر الأخيرة أبقت الأسواق العالمية في حالة توتر.
وزاد سهم ريوهين كايكاكو، التي تدير سلسلة المتاجر موجي ذات الحضور الكثيف في الصين، 2.4%.واستمد المصدرون دعماً من تراجع الين إلى أضعف مستوياته في أسبوع، مقابل الدولار. (وكالات)

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق