اقتصاد

بعد بلغوها للذروة.. التكنولوجيا تقود أسهم أوروبا وأمريكا لتراجع جماعى

قادت أسهم التكنولوجيا بعد وصولها للذروة، الأسهم الأمريكية إلي أسوأ هبوط يومي منذ يونيو/حزيران الماضي، وتراجعت الأسهم الأوروبية من أعلى مستوى في 19 عاما عند إغلاق الأربعاء.

وأغلقت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت الأمريكية على تراجع حاد بختام جلسة الخميس، مسجلة أسوأ هبوط يومي منذ يونيو/حزيران الماضي، إذ باع المستثمرون أسهم التكنولوجيا التي كانت تحقق مكاسب كبيرة.

كما تجدد تصاعد مخاوف المستثمرين بعد بيانات اقتصادية  سلطت الضوء على مخاوف حيال طول وصعوبة تعافي الاقتصاد الأمريكي.

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 807.77 نقطة، أو 2.78%، إلى 28292.73 نقطة.

وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضا 125.78 نقطة، أو 3.51% ، إلى 3455.06 نقطة.

وتراجع المؤشر ناسداك المجمع 598.34 نقطة، أو 4.96%، إلى 11458.10 نقطة.

طلبات البطالة

وانخفض عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، لكنه يظل مرتفعا بشكل استثنائي في ظل مؤشرات على أن تعافي سوق العمل يفقد قوة الدفع مع استمرار جائحة كوفيد-19 وزوال الدعم الحكومي.

وقالت وزارة العمل الأمريكية، الخميس، إن إجمالي الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة المعدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 881 ألفا للأسبوع المنتهي في 29 أغسطس/آب الماضي مقارنة مع 1.011 مليون في الأسبوع السابق.

وارتفعت أسواق الأسهم الأمريكية لخمسة أشهر متتالية وتقدم المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بأكبر قدر لشهر أغسطس/آب الماضي، فيما يزيد على ثلاثة عقود، وهو ما يرجع جزئيا أيضا إلى دعم أسهم شركات التكنولوجيا وإجراءات البنك المركزي.

هبوط أسهم أوروبا

تراجعت الأسهم الأوروبية، في نهاية جلسة الخميس، إذ قادت أسهم شركات التكنولوجيا الخسائر بالتوازي مع نظيراتها في الولايات المتحدة، في حين أججت مجموعة كبيرة من البيانات الاقتصادية المتوسطة في أوروبا الرهانات على استمرار التيسير في السياسة النقدية.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.4% بعد صعوده بما يصل إلى 1.3% في وقت سابق من الجلسة، إذ تراجع قطاع التكنولوجيا 3.8% عن أعلى مستوى عند إغلاق الأربعاء في 19 عاما.

وجاءت الخسائر بالتوازي مع هبوط 3.8% في المؤشر ناسداك الذي تشكل أسهم التكنولوجيا ثقلا عليه في وول ستريت لأسباب منها طلبات إعانة البطالة الأمريكية التي أشارت إلى تعثر في سوق العمل بالبلاد.

وسجلت أسهم التكنولوجيا أسرع تعاف مقارنة بباقي القطاعات من المستويات المتدنية التي بلغتها بسبب الجائحة، لكنها أيضا كانت يُعتقد أنها تأخرت كثيرا في التخلي عن بعض المكاسب.

ومن المتوقع أن يحذو البنك المركزي الأوروبي حذو مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي في الإبقاء على تيسير السياسة النقدية.

وتضررت أغلب القطاعات الأوروبية الأخرى من عمليات البيع، إذ كانت أسهم السفر والترفيه من بين قطاعات رابحة قليلة.

وتبقى خسائر الخميس المؤشر ستوكس 600 داخل نطاق التداول الذي يشهده منذ أوائل يونيو/حزيران الماضي.

وبعد الارتفاع من مستويات متدنية بلغتها في مارس/آذار الماضي، بدا تعافي الأسهم والاقتصاد في أوروبا متعثرا.

وهبطت الأسهم الفرنسية بالرغم من كشف الحكومة عن خطة تحفيز بقيمة 100 مليار يورو لانتشال اقتصادها من التراجع الناجم عن الجائحة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 13٬584٬619
إجمالي الإصابات: 13٬584٬619
إجمالي الوفيات: 272٬107
حالات الشفاء: 8٬024٬658
حالات نشطة: 5٬287٬854
الهند 9٬390٬791
إجمالي الإصابات: 9٬390٬791
إجمالي الوفيات: 136٬705
حالات الشفاء: 8٬799٬249
حالات نشطة: 454٬837
البرازيل 6٬290٬272
إجمالي الإصابات: 6٬290٬272
إجمالي الوفيات: 172٬561
حالات الشفاء: 5٬536٬524
حالات نشطة: 581٬187
روسيا 2٬242٬633
إجمالي الإصابات: 2٬242٬633
إجمالي الوفيات: 39٬068
حالات الشفاء: 1٬739٬470
حالات نشطة: 464٬095
فرنسا 2٬208٬699
إجمالي الإصابات: 2٬208٬699
إجمالي الوفيات: 52٬127
حالات الشفاء: 161٬137
حالات نشطة: 1٬995٬435
إسبانيا 1٬646٬192
إجمالي الإصابات: 1٬646٬192
إجمالي الوفيات: 44٬668
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 1٬601٬524
المملكة المتحدة 1٬605٬172
إجمالي الإصابات: 1٬605٬172
إجمالي الوفيات: 58٬030
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 1٬547٬142
إيطاليا 1٬564٬532
إجمالي الإصابات: 1٬564٬532
إجمالي الوفيات: 54٬363
حالات الشفاء: 720٬861
حالات نشطة: 789٬308
الأرجنتين 1٬407٬277
إجمالي الإصابات: 1٬407٬277
إجمالي الوفيات: 38٬216
حالات الشفاء: 1٬235٬257
حالات نشطة: 133٬804
كولومبيا 1٬299٬613
إجمالي الإصابات: 1٬299٬613
إجمالي الوفيات: 36٬401
حالات الشفاء: 1٬197٬204
حالات نشطة: 66٬008
المكسيك 1٬090٬675
إجمالي الإصابات: 1٬090٬675
إجمالي الوفيات: 104٬873
حالات الشفاء: 803٬581
حالات نشطة: 182٬221
ألمانيا 1٬041٬970
إجمالي الإصابات: 1٬041٬970
إجمالي الوفيات: 16٬377
حالات الشفاء: 711٬000
حالات نشطة: 314٬593
بولندا 973٬593
إجمالي الإصابات: 973٬593
إجمالي الوفيات: 16٬746
حالات الشفاء: 538٬273
حالات نشطة: 418٬574
بيرو 958٬324
إجمالي الإصابات: 958٬324
إجمالي الوفيات: 35٬839
حالات الشفاء: 888٬815
حالات نشطة: 33٬670
إيران 935٬799
إجمالي الإصابات: 935٬799
إجمالي الوفيات: 47٬486
حالات الشفاء: 648٬831
حالات نشطة: 239٬482
جنوب أفريقيا 785٬139
إجمالي الإصابات: 785٬139
إجمالي الوفيات: 21٬439
حالات الشفاء: 723٬347
حالات نشطة: 40٬353
أوكرانيا 709٬701
إجمالي الإصابات: 709٬701
إجمالي الوفيات: 12٬093
حالات الشفاء: 335٬135
حالات نشطة: 362٬473
تركيا 578٬347
إجمالي الإصابات: 578٬347
إجمالي الوفيات: 13٬373
حالات الشفاء: 396٬227
حالات نشطة: 168٬747
بلجيكا 570٬829
إجمالي الإصابات: 570٬829
إجمالي الوفيات: 16٬339
حالات الشفاء: 37٬238
حالات نشطة: 517٬252
تشيلي 548٬941
إجمالي الإصابات: 548٬941
إجمالي الوفيات: 15٬322
حالات الشفاء: 523٬792
حالات نشطة: 9٬827
العراق 548٬821
إجمالي الإصابات: 548٬821
إجمالي الوفيات: 12٬200
حالات الشفاء: 478٬537
حالات نشطة: 58٬084
إندونيسيا 527٬999
إجمالي الإصابات: 527٬999
إجمالي الوفيات: 16٬646
حالات الشفاء: 441٬983
حالات نشطة: 69٬370
التشيك 517٬692
إجمالي الإصابات: 517٬692
إجمالي الوفيات: 8٬024
حالات الشفاء: 437٬365
حالات نشطة: 72٬303
هولندا 513٬325
إجمالي الإصابات: 513٬325
إجمالي الوفيات: 9٬326
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 503٬999
رومانيا 465٬982
إجمالي الإصابات: 465٬982
إجمالي الوفيات: 11٬045
حالات الشفاء: 335٬764
حالات نشطة: 119٬173
بنغلاديش 460٬619
إجمالي الإصابات: 460٬619
إجمالي الوفيات: 6٬580
حالات الشفاء: 375٬885
حالات نشطة: 78٬154
الفلبين 427٬797
إجمالي الإصابات: 427٬797
إجمالي الوفيات: 8٬333
حالات الشفاء: 388٬062
حالات نشطة: 31٬402
باكستان 392٬356
إجمالي الإصابات: 392٬356
إجمالي الوفيات: 7٬942
حالات الشفاء: 337٬553
حالات نشطة: 46٬861
كندا 362٬369
إجمالي الإصابات: 362٬369
إجمالي الوفيات: 11٬960
حالات الشفاء: 289٬193
حالات نشطة: 61٬216
المملكة العربية السعودية 356٬911
إجمالي الإصابات: 356٬911
إجمالي الوفيات: 5٬870
حالات الشفاء: 346٬023
حالات نشطة: 5٬018