عربي و دولي

انتخابات الرئاسة الأميركية تستعصي على الحسم

ترمب يندّد بعمليات تزوير… وبايدن يريد احتساب كل الأصوات
غربت الشمس على الولايات المتحدة أمس دون إعلان فائز واضح في الانتخابات الرئاسية، رغم حديث الرئيس الجمهوري دونالد ترمب عن نصر مبكّر، وإبداء حملة خصمه الديمقراطي جو بايدن ثقتها في حسم المعركة الانتخابية لصالحها.وشهدت هذه الانتخابات أكبر نسبة مشاركة منذ السماح للنساء بالتصويت. فقد أدلى 160 مليون أميركي بأصواتهم، مع تقدير نسبة المشاركة بـ66.9 في المائة في مقابل 59.2 في المائة في عام 2016 بحسب «يو إس إيليكشنز بورجيكت». ووجدت الكثير من الولايات نفسها تحت كم هائل من بطاقات الاقتراع عبر البريد. وقد يستغرق فتح المظاريف ومسح البطاقات بالسكانر أياماً عدة في بعض المدن.- تحذيرات من التزويرسعى ترمب، من خلال حديث مقتضب وسلسلة تغريدات أمس، إلى إثارة الشكوك حيال عمليات فرز الأصوات الجارية في ولايات رئيسية عدة على غرار ويسكونسن وميتشيغان وبنسلفانيا، متحدثاً عن تزوير الانتخابات و«ظهور» بطاقات اقتراع لصالح بايدن بشكل «سحري». وكتب في تغريدة «مساء أمس كنت متقدماً في كثير من الولايات الرئيسية»، مضيفاً «بعد ذلك، بدأت الواحدة تلو الأخرى تختفي بطريقة سحرية مع ظهور بطاقات انتخابية مفاجئة واحتسابها».والبطاقات التي يتحدث عنها الرئيس هي تلك التي وصلت عبر البريد، ومن الممكن أن تستمر عملية فرزها أياماً عدة في بعض الولايات. وأثناء ليل الثلاثاء إلى الأربعاء، تسبب تعداد هذه البطاقات في تراجع ترمب في ميتشيغان وويسكونسن، وهما ولايتان رئيسيتان تعتمد نتيجة الانتخابات على أصواتهما. ويهدد هذا التعداد أيضاً تقدّمه في ولاية بنسلفانيا في الأيام المقبلة.وأشار أيضاً إلى أن منظمي استطلاعات الرأي أخطأوا في هذه الانتخابات بشكل «تاريخي». وسارعت حملة ترمب إلى المطالبة بإعادة فرز الأصوات في ولاية ويسكونسن، التي تبيّن النتائج الأولية تقدم بايدن فيها بـ49.5 في المائة مقابل 48.8 في المائة لصالح ترمب.في المقابل، تعهد خصمه المرشح الديمقراطي جو بايدن في تغريدة أيضاً بأن حملته «لن يهدأ لها بال حتى احتساب كل صوت». وحاول كل من فريقي الحملتين إقناع الرأي العام بأن مرشحه سيفوز بالانتخابات، خلال اتصالات هاتفية مع الصحافة. وأعلن مستشار في حملة المرشح الديمقراطي، أن الرئيس ترمب قد يواجه «هزيمة محرجة» في حال لجأ إلى المحكمة العليا قبل انتهاء فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية. وقال القاضي السابق بون بووير «قد يواجه واحدة من أكثر الهزائم المحرجة لرئيس أمام أعلى محكمة في البلاد»، في حال طلب عدم احتساب بطاقات اقتراع فرزت بعد موعد الاقتراع، كما نقلت عنه «وكالة الصحافة الفرنسية».وتبدّدت آمال بايدن في الحصول على فوز حاسم مبكر منذ مساء الثلاثاء، عندما حقّق ترمب الفوز في ولايات فلوريدا، وأوهايو، وتكساس الحاسمة. لكن بايدن الذي شغل من قبل منصب نائب الرئيس عبّر عن ثقته في أنه في طريقه للوصول إلى البيت الأبيض عبر الفوز في ثلاث ولايات رئيسية، تُعرف باسم ولايات «حزام الصدأ»، كما نقلت «وكالة الصحافة الفرنسية». وقال بايدن في مسقط رأسه بولاية ديلاوير، رافعاً صوته وسط ضجيج أنصاره الذين راحوا يطلقون أبواق سياراتهم تأييداً له «يحدونا شعور طيب حيال وضعنا». وأضاف «نعتقد أننا على طريق الفوز في هذه الانتخابات».وكان ترمب قد أشار خلال الأيام الأخيرة للحملة الانتخابية إلى أنه سيعلن الفوز إذا كان متقدماً في ليلة الانتخابات، وسيسعى لوقف فرز الأصوات الإضافية. وقالت جين أومالي ديلون، مديرة حملة بايدن الانتخابية في بيان، إن «تصريحات الرئيس الليلة عن محاولة وقف فرز الأصوات التي تم الإدلاء بها بطريقة سليمة كانت مشينة وخاطئة، ولم يسبق لها مثيل». وكان ترمب (74 عاماً) قد كتب على «تويتر» قبل ظهوره في البيت الأبيض «نتقدم بفارق كبير، لكنهم يحاولون سرقة الانتخابات. لن ندعهم يفعلون ذلك أبداً. لا يمكن الإدلاء بأصوات بعد إغلاق مراكز الاقتراع!»، وهي تغريدة سارعت شركة «تويتر» بوضع تحذير من أنها قد تكون «مضللة».وكتب بايدن على «تويتر» رداً على ترمب «ليس من حقي ولا من حق دونالد ترمب إعلان الفائز في هذه الانتخابات. إنه حق الناخبين». ولم يتضح ماذا كان يعني ترمب عندما قال إنه سيطلب من المحكمة العليا وقف «التصويت». ولا تنظر المحكمة العليا في الطعون المباشرة، لكنها تبت في قضايا رفعت إليها من محاكم أدنى درجة. لكن خبراء قانونيين قالوا، إن نتيجة الانتخابات قد تتعطل بسبب طعون في كل ولاية على حدة بشأن عدد من القضايا، بما يشمل إمكانية إحصاء الولايات للأصوات التي تصل متأخرة عبر البريد وأرسلت في يوم الانتخاب ذاته.- فرق من المحامينحتى قبل يوم التصويت، شهدت الحملات الانتخابية عدداً قياسياً من الدعاوى القضائية في عشرات الولايات، إذ أجبرت جائحة كورونا مسؤولي الانتخابات على الاستعداد لاقتراع لم يسبق له مثيل. وحشدت الحملتان فرقاً من المحامين استعداداً لأي نزاع. وسمحت المحكمة العليا من قبل لولاية بنسلفانيا بالمضي قدماً في إحصاء أصوات جرى إرسالها عبر البريد في الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني)، ولم تصل إلا بعد يوم الانتخاب بثلاثة أيام، لكن عدداً من القضاة المحافظين ألمحوا إلى استعدادهم لإعادة النظر في الأمر. ويعتزم مسؤولون في الولاية فصل تلك الأصوات جانبا كإجراء احترازي، وفق وكالة رويترز.وقبل الانتخابات، قال ترمب إنه يريد من مجلس الشيوخ التصديق على مرشحته لعضوية قضاة المحكمة العليا آيمي كوني باريت لتكون بينهم حال نظر المحكمة في نزاع انتخابي. وانتقد ديمقراطيون الرئيس؛ إذ بدا أنه يلمّح إلى أنه يتوقع من باريت إصدار حكم لصالحه. وقال ترمب مراراً، دون تقديم أي سند أو دليل، إن التصويت عبر البريد على نطاق واسع سيؤدي إلى تزوير على الرغم من أن خبراء الانتخابات الأميركية يعتبرون أن مثل هذا التزوير أمر نادر الحدوث.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 25٬566٬789
إجمالي الإصابات: 25٬566٬789
إجمالي الوفيات: 427٬635
حالات الشفاء: 15٬330٬949
حالات نشطة: 9٬808٬205
الهند 10٬655٬435
إجمالي الإصابات: 10٬655٬435
إجمالي الوفيات: 153٬376
حالات الشفاء: 10٬316٬096
حالات نشطة: 185٬963
البرازيل 8٬816٬254
إجمالي الإصابات: 8٬816٬254
إجمالي الوفيات: 216٬475
حالات الشفاء: 7٬628٬438
حالات نشطة: 971٬341
روسيا 3٬698٬273
إجمالي الإصابات: 3٬698٬273
إجمالي الوفيات: 68٬971
حالات الشفاء: 3٬109٬315
حالات نشطة: 519٬987
المملكة المتحدة 3٬617٬459
إجمالي الإصابات: 3٬617٬459
إجمالي الوفيات: 97٬329
حالات الشفاء: 1٬616٬307
حالات نشطة: 1٬903٬823
فرنسا 3٬035٬181
إجمالي الإصابات: 3٬035٬181
إجمالي الوفيات: 72٬877
حالات الشفاء: 216٬725
حالات نشطة: 2٬745٬579
إسبانيا 2٬603٬472
إجمالي الإصابات: 2٬603٬472
إجمالي الوفيات: 55٬441
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 2٬548٬031
إيطاليا 2٬455٬185
إجمالي الإصابات: 2٬455٬185
إجمالي الوفيات: 85٬162
حالات الشفاء: 1٬871٬189
حالات نشطة: 498٬834
تركيا 2٬424٬328
إجمالي الإصابات: 2٬424٬328
إجمالي الوفيات: 24٬933
حالات الشفاء: 2٬301٬861
حالات نشطة: 97٬534
ألمانيا 2٬137٬689
إجمالي الإصابات: 2٬137٬689
إجمالي الوفيات: 52٬536
حالات الشفاء: 1٬795٬400
حالات نشطة: 289٬753
كولومبيا 2٬002٬969
إجمالي الإصابات: 2٬002٬969
إجمالي الوفيات: 50٬982
حالات الشفاء: 1٬822٬309
حالات نشطة: 129٬678
الأرجنتين 1٬862٬192
إجمالي الإصابات: 1٬862٬192
إجمالي الوفيات: 46٬737
حالات الشفاء: 1٬646٬668
حالات نشطة: 168٬787
المكسيك 1٬752٬347
إجمالي الإصابات: 1٬752٬347
إجمالي الوفيات: 149٬084
حالات الشفاء: 1٬306٬138
حالات نشطة: 297٬125
بولندا 1٬470٬879
إجمالي الإصابات: 1٬470٬879
إجمالي الوفيات: 35٬253
حالات الشفاء: 1٬222٬782
حالات نشطة: 212٬844
جنوب أفريقيا 1٬404٬839
إجمالي الإصابات: 1٬404٬839
إجمالي الوفيات: 40٬574
حالات الشفاء: 1٬217٬492
حالات نشطة: 146٬773
إيران 1٬367٬032
إجمالي الإصابات: 1٬367٬032
إجمالي الوفيات: 57٬294
حالات الشفاء: 1٬158٬475
حالات نشطة: 151٬263
أوكرانيا 1٬187٬897
إجمالي الإصابات: 1٬187٬897
إجمالي الوفيات: 21٬778
حالات الشفاء: 942٬107
حالات نشطة: 224٬012
بيرو 1٬093٬938
إجمالي الإصابات: 1٬093٬938
إجمالي الوفيات: 39٬608
حالات الشفاء: 1٬007٬748
حالات نشطة: 46٬582
إندونيسيا 977٬474
إجمالي الإصابات: 977٬474
إجمالي الوفيات: 27٬664
حالات الشفاء: 791٬059
حالات نشطة: 158٬751
هولندا 944٬042
إجمالي الإصابات: 944٬042
إجمالي الوفيات: 13٬510
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 930٬532
التشيك 933٬361
إجمالي الإصابات: 933٬361
إجمالي الوفيات: 15٬270
حالات الشفاء: 808٬263
حالات نشطة: 109٬828
كندا 742٬531
إجمالي الإصابات: 742٬531
إجمالي الوفيات: 18٬974
حالات الشفاء: 658٬984
حالات نشطة: 64٬573
رومانيا 709٬194
إجمالي الإصابات: 709٬194
إجمالي الوفيات: 17٬722
حالات الشفاء: 650٬189
حالات نشطة: 41٬283
تشيلي 694٬647
إجمالي الإصابات: 694٬647
إجمالي الوفيات: 17٬854
حالات الشفاء: 649٬802
حالات نشطة: 26٬991
بلجيكا 689٬271
إجمالي الإصابات: 689٬271
إجمالي الوفيات: 20٬675
حالات الشفاء: 47٬820
حالات نشطة: 620٬776
البرتغال 624٬469
إجمالي الإصابات: 624٬469
إجمالي الوفيات: 10٬194
حالات الشفاء: 451٬324
حالات نشطة: 162٬951
العراق 612٬870
إجمالي الإصابات: 612٬870
إجمالي الوفيات: 12٬988
حالات الشفاء: 579٬838
حالات نشطة: 20٬044
إسرائيل 593٬961
إجمالي الإصابات: 593٬961
إجمالي الوفيات: 4٬341
حالات الشفاء: 512٬932
حالات نشطة: 76٬688
السويد 547٬166
إجمالي الإصابات: 547٬166
إجمالي الوفيات: 11٬005
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 536٬161
بنغلاديش 531٬326
إجمالي الإصابات: 531٬326
إجمالي الوفيات: 8٬003
حالات الشفاء: 475٬899
حالات نشطة: 47٬424