إقتصاد

النفط «حائر» بين ضغوط مخاوف الطلب.. و«تهديد الممرات»

تراجعت أسعار النفط، أمس الخميس، مقلصة المكاسب التي حققتها في وقت سابق، إذ تتعرض لضغوط جراء مخاوف تتعلق بالاقتصاد العالمي، وزيادة تفوق التوقعات في مخزونات المنتجات النفطية بالولايات المتحدة أكبر مستهلك للخام في العالم.
وخلال التداولات، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 16 سنتاً، أو 0.3 في المئة إلى 60.14 دولار للبرميل. وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي عشرة سنتات، أو 0.2 في المئة إلى 55.58 دولار للبرميل.
وقال ستيفن إينس الشريك الإداري لدى فالور ماركتس «أسواق النفط تواصل التحرك النزولي بعد زيادة مفاجئة في مخزونات الوقود بالولايات المتحدة».
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأربعاء، إن مخزونات البنزين ونواتج التقطير زادت أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، مع تراجع مخزونات الخام في ظل رفع المصافي للإنتاج. وينتاب القلق المستثمرين بشأن آفاق الطلب العالمي على النفط، خصوصاً في ظل التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين أكبر اقتصادين ومستهلكين للنفط في العالم.
ويترقب المتعاملون في النفط، بجانب سوقي الأسهم والسندات، كلمة يلقيها جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) اليوم الجمعة، في مؤتمر اقتصادي في جاكسون هول بولاية وايومنج، والتي قد تشير إلى ما إذا كان المركزي سيواصل خفض أسعار الفائدة، وتيسير السياسة النقدية.
في غضون ذلك، تتلقى أسواق النفط بعض الدعم من تنامي التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، بعد أن قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه إذا حدث وتوقفت صادرات إيران النفطية تماماً فلن تنعم الممرات المائية الدولية بالقدر نفسه من الأمان الذي كانت عليه من قبل.

مخزونات النفط

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، مع تراجع الإمدادات في كاشينج بولاية أوكلاهوما للأسبوع السابع، بينما زادت مخزونات البنزين، ونواتج التقطير.
وانخفضت مخزونات الخام 2.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 أغسطس/ آب مقارنة مع توقعات المحللين لانخفاض قدره 1.9 مليون برميل.
وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما هبطت 2.5 مليون برميل مسجلة سابع انخفاض أسبوعي على التوالي في المخزونات في نقطة تسليم العقود الآجلة. وعند 42.3 مليون برميل، تكون المخزونات في كاشينج عند أدنى مستوياتها منذ فبراير/ شباط، إذ تسبب تشغيل خطوط أنابيب من منطقة الحوض البرمي إلى ساحل الخليج الأمريكي بخفض عدد البراميل الذاهبة إلى كاشينج. واستقرت العقود الآجلة للنفط إلى حد كبير بعد صدور التقرير الأربعاء. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 21 سنتاً إلى 56.34 دولار للبرميل بحلول، بينما صعد خام برنت 61 سنتاً إلى 60.64 دولار للبرميل. (رويترز)

هبوط صافي واردات الولايات المتحدة 616 ألف برميل

انخفض صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي بمقدار 616 ألف برميل يومياً، إلى 4.42 مليون برميل يومياً، واستقر إنتاج النفط عند 12.3 مليون برميل يومياً.
وأظهرت البيانات أن استهلاك مصافي التكرير للخام ارتفع بمقدار 400 ألف برميل يومياً. وزاد معدل تشغيل المصافي 1.1 نقطة مئوية إلى 95.9% من إجمالي الطاقة الإنتاجية.
وزادت مخزونات البنزين 321 ألف برميل مقارنة مع توقعات محللين في استطلاع أجرته «رويترز» والتي أشارت إلى زيادة قدرها 169 ألف برميل.
وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، ارتفعت 2.6 مليون برميل، بينما كان من المتوقع أن تزيد 314 ألف برميل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق