رياضة

النصر يواصل التألق برباعية في أبها والتعاون يصعق الشباب في دوري محمد بن سلمان

قاد المغربي عبد الرزاق حمد الله، فريقه النصر السعودي، لانتزاع وصافة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي، وذلك بعد الفوز على أبها 4 – 0، في ختام منافسات الجولة التاسعة.

وافتتح حمد الله التسجيل، وبعدها عزز يحيى الشهري التقدم، وقبل نهاية الشوط الأول أضاف حمد الله الهدف الثالث من علامة الجزاء، وارتفع رصيد النصر بعد هذا الانتصار لـ17 نقطة، وقفز للمركز الثاني بفارق الأهداف عن الأهلي، وبقي أبها على نقاطه الـ11 في المركز التاسع.

وفرض النصر سيطرته المطلقة على مطلع اللقاء في الوقت الذي تراجع فيه الضيوف لمناطقهم الخلفية، للحد من خطورة المغربيين نور الدين أمرابط وعبد الرزاق حمد الله، ومن خلفهم البرازيلي جوليانو، ولم يمهل أصحاب الأرض الضيوف فرصة التقاط الأنفاس، وتصدى عبد العال محمدي حارس أبها لتسديدة جوليانو، لكن المغربي عبد الرزاق حمد الله وضع حدًا للفرص الصفراء المهدرة، وزار الشباك الأبهاوي، مستغلًا كرة على طبق من ذهب من مواطنه نور الدين أمرابط، وبعد مرور ثلث الساعة الأول من عمر اللقاء تخلى الضيوف عن أسلوبهم الدفاعي، وتحسن أداؤهم، وقاسموا النصراويين السيطرة الميدانية، غير أن الخطورة الأبهاوية لم تكن حاضرة على مرمى الأسترالي برادلي جونز حارس النصر، سوى في بعض المحاولات الخجولة من سعيد بقير.

ومن جملة نصراوية رائعة مرر حمد الله كرة بينية لنور الدين أمرابط، والأخير تلاعب بالدفاع، وتوغل داخل منطقة الجزاء، وهيأ كرة حريرية لزميله يحيى الشهري الذي صوبها مباشرة في شباك عبد العال محمدي، وأهدر جوليانو هدف توسيع الفارق لفريقه، وفضل الاستعراض داخل منطقة الجزاء، وبالغ في المراوغة، قبل أن يتدخل الدفاع ويبعد الكرة، وانطلق نور الدين أمرابط من الجهة اليسرى وأطلق قذيفة تصدى لها عبد العال محمدي، لتصل لبتروس الذي صوبها في قدم المدافع، لتجد يحيى الشهري ليصوبها، فتصطدم بيد خالد الخثلان، مدافع أبها، ليحتسبها الحكم ركلة جزاء، نفذها عبد الرزاق حمد الله بطريقة احترافية هدفًا نصراويًا.

أقرأ أيضا مركز الملك سلمان يطلق حملة طبية بقلعة السراغنة

وسيّر النصراويون الدقائق الأخيرة من شوط المباراة الأول، كما يشاءون بتناقل الكرات القصيرة بين أقدام اللاعبين في منتصف الميدان، للبحث عن ثغرات في دفاع الضيوف، لكن الكثافة العددية في الخطوط الخلفية التي اعتمد عليها عبد الرزاق الشابي، مدرب أبها، حالت دون مضاعفة النصراويين نتيجة اللقاء، وحاول جوليانو مباغتة حارس الضيوف بتسديدة بعيدة المدى لكنها اعتلت العارضة بقليل.

وجاءت بداية شوط المباراة الثاني مشابهة تمامًا لسابقه، وبحث النصراويون عن الوصول لشباك الضيوف بفضل سيطرتهم المطلقة على منطقة المناورة، ومن أول هجمة أبهاوية منضمة حاول سميحان النابت بكرة من الطرف الأيمن وحول كرة عرضية خطيرة داخل منطقة الجزاء النصراوية، لكن النهاية لم تكن سليمة من زميله أندريا، ومن هجمة مرتدة أبهاوية سريعة، صوب سعيد بقير كرة ساقطة، لكن براعة برادلي جونز حارس النصر أبقت على شباكه نظيفة، وأبعد الكرة لركلة زاوية، وتوج نور الدين أمرابط نجم اللقاء تألقه، وأحرز الهدف الرابع مستغلًا هفوة دفاعية من لاعبي أبها.

وتدخل أمين عطوشي مدافع أبها، في الوقت المناسب، وأبعد كرة من أمام عبد الرزاق حمد الله المواجه لمرمى فريقه، وتكرر ظهور البطاقات الصفراء للضيوف، بسبب تدخلاتهم للحد من المد الهجومي النصراوي، وتلقى كل من أسامة عاشور وخالد الخثلان وعطوشي وعبد الله قيسي بطاقات صفراء، وفي ثلث الساعة الأخير من زمن المباراة تراجع أداء اللاعبين، بسبب هبوط المخزون اللياقي، وهو ما دفع البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر، للدفع بفهد الجميعة بديلًا عن سلطان الغنام لتعزيز النواحي الهجومية.

ورفض عبد العال محمدي حارس أبها، أن تهتز شباكه للمرة الخامسة، وتصدى في مناسبتين على التوالي لتسديدة نور الدين أمرابط ورأسية عبد الرزاق حمد الله، وأشرك فيترويا مدرب النصر، النيجيري أحمد موسى، بعد غيبة طويلة عن الملاعب في العشر دقائق الأخيرة من عمر اللقاء، وتناوب لاعبو النصر في الدقائق الأخيرة على إهدار الفرص السهلة أمام المرمى، في الوقت الذي سلم فيه الضيوف المباراة.

وفي بريدة، واصل التعاون صحوته وأطاح بضيفه الشباب 3 – 1، وافتتح التعاونيون التسجيل عن طريق هليدون راموس في شوط المباراة الأول من علامة الجزاء، قبل أن يعدل أسبريلا مهاجم الشباب النتيجة بعد دخوله مباشرة في شوط المباراة الثاني، لكن رغبة أصحاب الأرض بدت واضحة في العودة للتقدم من جديد، وأحرز عبد المجيد السواط هدف التقدم من جملة فنية رائعة، واختتم تاومبا أهداف اللقاء، ووصل التعاون مع هذا الانتصار للنقطة 13، وصعد للمركز الثامن، وتوقف رصيد الشباب عند 15 نقطة في المركز الخامس.

وفي ختام مواجهات الجولة، اتفق العدالة وضيفه أبها على نقطة التعادل 2 – 2، في مواجهة شهدت تقلبات بعد أن تقدم الحزم في شوط المباراة الأول عن طريق أبراهيما، قبل أن يقلب العدالة الطاولة بهدفين جاءا بقدم أندريا، وفي الوقت بدل الضائع عاد الضيوف لأجواء المباراة، ونجح محمد الزبيدي في تعديل النتيجة، وظل العدالة بعد هذا التعادل في المركز الـ14 بـ8 نقاط، بينما صعد الحزم للمركز السابع بـ14 نقطة.

قد يهمك أيضا

نور الشربيني تحتفل بعيد ميلادها بأفضل طريقة

كلوب يطالب مسؤولي الساحرة المستديرة بالتفكير في محمد صلاح
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 1٬771٬631
إجمالي الإصابات: 1٬771٬631
إجمالي الوفيات: 103٬417
حالات الشفاء: 499٬113
حالات نشطة: 1٬169٬101
البرازيل 438٬812
إجمالي الإصابات: 438٬812
إجمالي الوفيات: 26٬764
حالات الشفاء: 193٬181
حالات نشطة: 218٬867
روسيا 387٬623
إجمالي الإصابات: 387٬623
إجمالي الوفيات: 4٬374
حالات الشفاء: 159٬257
حالات نشطة: 223٬992
إسبانيا 284٬986
إجمالي الإصابات: 284٬986
إجمالي الوفيات: 27٬119
حالات الشفاء: 196٬958
حالات نشطة: 60٬909
المملكة المتحدة 269٬127
إجمالي الإصابات: 269٬127
إجمالي الوفيات: 37٬837
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 231٬290
إيطاليا 231٬732
إجمالي الإصابات: 231٬732
إجمالي الوفيات: 33٬142
حالات الشفاء: 150٬604
حالات نشطة: 47٬986
فرنسا 186٬238
إجمالي الإصابات: 186٬238
إجمالي الوفيات: 28٬662
حالات الشفاء: 67٬191
حالات نشطة: 90٬385
ألمانيا 182٬710
إجمالي الإصابات: 182٬710
إجمالي الوفيات: 8٬577
حالات الشفاء: 164٬100
حالات نشطة: 10٬033
الهند 169٬011
إجمالي الإصابات: 169٬011
إجمالي الوفيات: 4٬820
حالات الشفاء: 72٬543
حالات نشطة: 91٬648
تركيا 160٬979
إجمالي الإصابات: 160٬979
إجمالي الوفيات: 4٬461
حالات الشفاء: 124٬369
حالات نشطة: 32٬149
إيران 146٬668
إجمالي الإصابات: 146٬668
إجمالي الوفيات: 7٬677
حالات الشفاء: 114٬931
حالات نشطة: 24٬060
بيرو 141٬779
إجمالي الإصابات: 141٬779
إجمالي الوفيات: 4٬099
حالات الشفاء: 59٬442
حالات نشطة: 78٬238
كندا 88٬512
إجمالي الإصابات: 88٬512
إجمالي الوفيات: 6٬877
حالات الشفاء: 46٬840
حالات نشطة: 34٬795
تشيلي 86٬943
إجمالي الإصابات: 86٬943
إجمالي الوفيات: 890
حالات الشفاء: 36٬150
حالات نشطة: 49٬903
الصين 82٬995
إجمالي الإصابات: 82٬995
إجمالي الوفيات: 4٬634
حالات الشفاء: 78٬291
حالات نشطة: 70
المملكة العربية السعودية 81٬766
إجمالي الإصابات: 81٬766
إجمالي الوفيات: 458
حالات الشفاء: 57٬013
حالات نشطة: 24٬295
المكسيك 81٬400
إجمالي الإصابات: 81٬400
إجمالي الوفيات: 9٬044
حالات الشفاء: 56٬638
حالات نشطة: 15٬718
باكستان 64٬028
إجمالي الإصابات: 64٬028
إجمالي الوفيات: 1٬317
حالات الشفاء: 22٬305
حالات نشطة: 40٬406
بلجيكا 58٬061
إجمالي الإصابات: 58٬061
إجمالي الوفيات: 9٬430
حالات الشفاء: 15٬682
حالات نشطة: 32٬949
قطر 52٬907
إجمالي الإصابات: 52٬907
إجمالي الوفيات: 36
حالات الشفاء: 20٬604
حالات نشطة: 32٬267
هولندا 46٬126
إجمالي الإصابات: 46٬126
إجمالي الوفيات: 5٬931
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 40٬195
بنغلاديش 42٬844
إجمالي الإصابات: 42٬844
إجمالي الوفيات: 582
حالات الشفاء: 9٬015
حالات نشطة: 33٬247
بيلاروس 40٬764
إجمالي الإصابات: 40٬764
إجمالي الوفيات: 224
حالات الشفاء: 17٬390
حالات نشطة: 23٬150
الإكوادور 38٬471
إجمالي الإصابات: 38٬471
إجمالي الوفيات: 3٬313
حالات الشفاء: 18٬425
حالات نشطة: 16٬733
السويد 36٬476
إجمالي الإصابات: 36٬476
إجمالي الوفيات: 4٬350
حالات الشفاء: 4٬971
حالات نشطة: 27٬155
سنغافورة 33٬860
إجمالي الإصابات: 33٬860
إجمالي الوفيات: 23
حالات الشفاء: 18٬294
حالات نشطة: 15٬543
الإمارات العربية المتحدة 33٬170
إجمالي الإصابات: 33٬170
إجمالي الوفيات: 260
حالات الشفاء: 17٬097
حالات نشطة: 15٬813
البرتغال 31٬946
إجمالي الإصابات: 31٬946
إجمالي الوفيات: 1٬383
حالات الشفاء: 18٬911
حالات نشطة: 11٬652
سويسرا 30٬828
إجمالي الإصابات: 30٬828
إجمالي الوفيات: 1٬919
حالات الشفاء: 28٬300
حالات نشطة: 609
جنوب أفريقيا 27٬403
إجمالي الإصابات: 27٬403
إجمالي الوفيات: 577
حالات الشفاء: 14٬370
حالات نشطة: 12٬456
إغلاق