سياحة

المكسيك تعتزم مد طريق المايا السياحي

في المستقبل سيتمكن السياح في المكسيك من استقلال قطار من كانكون المطلة على الساحل الكاريبي إلى أطلال حضارة المايا في ولاية تاباسكو، في حال نال الرئيس المنتخب أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ما يريد.

وقال لوبيز أوبرادور انه يريد إطالة طريق سياحي معتزم من المفترض أن يشمل محطات على طول عدة مقاصد أثرية مهمة متناثرة على طول شبه جزيرة يوكاتان.

وكان من المفترض أصلا أن يبلغ طول المشروع المعروف باسم «قطار مايا»، 900 كيلومتر. ولكن لوبيز أوبرادور الذي من المقرر أن يتولى المنصب في الأول من ديسمبر المقبل، يريد الآن مد الطريق بواقع 600 كيلومتر أخرى.

وقال لوبيز أوبرادور ان الطريق يجب أن يكون جاهزا «خلال أربع سنوات على الأكثر»، كما أن تكاليف الإنشاء ستضاعف في ظل مد المسافة لتقدر بين 120 و150 مليار بيزوس (6.4 مليارات إلى 7.9 مليارات دولار).

ولتمويل المشروع تعتزم الحكومة المكسيكية جذب مستثمرين من القطاع الخاص. كما أن ضريبة سياحية ستساعد في تمويل المشروع.

ومن المقرر بالفعل أن يتوقف القطار في كانكون وتولوم وباكالار وكالاكمول وبالينكي وبالتالي يربط مدن مايا الواقعة في الولايات المكسيكية كينتانا رو وكامبيتشي وتشياباس. ومن خلال مد الطريق، سيشمل أيضا مدنا أخرى بما في ذلك ميريدا في ولاية يوكاتان وتينوسيكي وبالانكان في ولاية تاباسكو.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق