صحة

الكومبيوتر وألعاب الفيديو لحماية كبار السن من النسيان

توصّل باحثون إلى أن استخدام كبار السن للكومبيوتر وألعاب الفيديو يقلل من خطر الخرف وتراجع القدرات المعرفية، وأنه لا يقل أهمية لصحة الدماغ عن الانخراط في تفاعلات اجتماعية. وتتعرّض خلايا الدماغ لتغيرات مع التقدم في العُمر، ولا يؤثر التراجع الخفيف والمتوسط للقدرات المعرفية على أداء المهام اليومية بدرجة كبيرة، لكنه يمهّد لمزيد من التراجع قد تنتج معه إعاقة ذهنية. يؤدي ضعف الذاكرة إلى صعوبة اتخاذ القرارات اليومية، لكن استخدام الكومبيوتر في منتصف العمر يحمي خلايا الدماغ من التدهور وبحسب الدراسة التي أجريت تحت إشراف الجمعية الأمريكية للأمراض العصبية ونُشرت نتائجها في دوريتها "نيورولوجي"، يؤدي التراجع المتوسط للقدرات المعرفية إلى ضعف الذاكرة والنسيان وصعوبة اتخاذ قرارات بسيطة. وتفيد التقارير بأن 16 مليون شخص أمريكي لديهم تراجع في القدرات المعرفية. وقد وجدت الدراسة أن استخدام الكومبيوتر وألعاب الفيديو في منتصف العمر وما بعده يقلل خطر الإصابة بضعف الذاكرة وتراجع قدرات الدماغ.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق