ثقافة

العامري: «مجاريح» تنافس على الجمال والجائزة

تعرض مساء اليوم العامري: «مجاريح» تنافس على الجمال والجائزة تاريخ النشر: 13/01/2020 استمع '); } else { $('#detailedBody').after('' + $("#detailedAd").html() + ''); } } catch (e) { } } }); عمّان: ماهر عريف

أكد محمد العامري مخرج المسرحية الإماراتية «مجاريح» منافستها على الجمال والتنوير والصورة، إضافة إلى الجائزة في مهرجان المسرح العربي.

وذكر العامري خلال مؤتمر صحفي أمس الأحد بحضور محمد يوسف نائب رئيس مجلس إدارة فرقة مسرح الشارقة الوطني والفنان د. حبيب غلوم والفنانة بدور أن المسرحية التي تعرض مساء اليوم الاثنين استجمعت فريقها مجدداً بعد مشاركتها في مهرجان المسرح الخليجي وحصدها أربع جوائز قبل شهور.

توقف العامري عند العمل بوصفه السادس مع فرقة مسرح الشارقة معتبراً حضوره إلى عمّان بمثابة تجديد للتواصل مع الجمهور الأردني والعربي عموماً عقب محطات سابقة.

وتوقف العامري عند أسماء مسرحية مؤثرة في مسيرته ومهمة في رحلة مسرح الشارقة الوطني معتبراً المخرج عبد الله المناعي بمثابة «الأب الروحي» فنياً.

وفضّل العامري عدم الخوض في تفاصيل المسرحية قبل عرضها وهي في مجملها تتناول قوالب مجتمعية مقيدة تتلخص في انعتاق شابة من تقاليد تفرض عدم زواجها بأحد أبناء الطبقة الكادحة وتكرار المواجهة بين البنت ووالدها لاحقاً.

وأشار العامري إلى تقديمه نص إسماعيل عبد الله برؤية مغايرة بعدما سبق تقديمه مع فرقة أخرى في عمل مسرحي قبل سنوات، ودعا إلى تقديم المسرح بقوة وجدية في مواجهة شراسة أعداء الفن والتنوير.

وقدّم محمد يوسف موجزاً حول تأسيس ونتاجات فرقة مسرح الشارقة الوطني ومشاركاتها في الوطن العربي وأهم الأسماء التي أسهمت في نجاحها. وذكر يوسف أن الفرقة حققت الاكتفاء الذاتي في عناصرها المختلفة وتفتح مجالاً للشباب نحو الانطلاق.

وتحدثت بدور بإيجاز عن تجسيدها شخصية «ميثاء» وهي الأم التي تعاني مع ابنتها فيما أشار حبيب غلوم إلى العلاقة الفنية المثمرة مع المخرج.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق