ثقافة

الشاعر صياد السعادة

الشاعر صياد السعادة تاريخ النشر: 19/04/2020 استمع '); } else { $('#detailedBody').after('' + $("#detailedAd").html() + ''); } } catch (e) { } } });

في ظل مباغتة جائحة كورونا للأرض ومن عليها، دعت الحاجة إلى استغلال وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل تحريك الساكن المؤقت الذي تعطلت معه الحياة، وصدر الأمر «الكوروني» بإيقاف الأنشطة والفعاليات التي تستدعي حضور الناس، فأقيمت اللقاءات الفضائية الإلكترونية عن بعد، وخصوصاً تلك اللقاءات الثقافية، والشعرية تحديداً، لأن الشعر لا يعرف السكون، بل هو الذي يسعى إلى «تعقيم» الأجواء حتى تعود النفس إلى اتزانها، وتنظر إلى الواقع بأمل وتفاؤل، لكن هذا الحراك ليس جديداً، فقد سبق أن استخدمت وسائل التواصل الاجتماعي كعوامل مساندة تخدم العديد من الأنشطة لتصل إلى شرائح مختلفة لم تسعفها الظروف في حضور نشاط ما لأسباب مختلفة، فانتشرت المقاطع والقصائد «اليوتيوبية والفيسبوكية والتويترية والإنستغرامية» وغيرها، ليرتبط البعض بها ارتباطاً افتراضياً، أو واقعاً مختلفاً، لكن هذا الواقع ينقصه ذلك الالتحام الذي ينتج منه القرب والتعارف، ويفتح آفاقاً جديدة تنبثق منه لاحقاً.

والسؤال الذي ارتبط بهذه الجائحة التي نشرت الرعب معها، وجعلت الرؤية مغبشة بل عمياء لدى البعض، هل ستفرض هذه الحال واقعاًَ جديداً على الأنشطة والفعاليات، خصوصاً أن العالم يترقب ما ستحدثه التكنولوجيا من تطور مذهل في الجيل الخامس من الاتصالات، وكيف سيكون الواقع مع الافتراضي؟ وهل سيتخلى ديوان العرب عن مجالسة الناس، وتلمس رضاهم من عدمه على ما يقدمه من نتاج؟ هل ستغيب اللقاءات تحت سقف القاعات مثلما غابت خيم الشعراء العكاظية؟ هذا السؤال المرعب لدى البعض الذين أسرتهم أمسيات الشعر، فعطلوا أعمالهم وارتباطاتهم، وتحملوا عناء الازدحام المروري ليصلوا إلى مقر فعالية شعرية يتأملون منها أن تبعدهم عن رتابة الحياة وهموم الروح المثقلة بأعباء كثيرة.

هذه التساؤلات بكل تأكيد سيكذبها الواقع أو يصدقها بعد أن تنجلي غمة هذا الوباء، ويخرج الناس إلى الشمس وضوئها، وإلى الشارع وضجيجه، وإلى الأشجار وحفيفها، والطيور وتغريدها، والطائرات وتحليقها، والسفر ومطاراته وقطاراته ومحطاته، والبحر وأمواجه وزرقته وخيراته، أما الشاعر الحقيقي فهو ذلك الذي يهرب من قضبان المعاناة ليحلق فوق غيمة، ويشاهد الحياة من علو، ويصطاد غيمة يسوقها إلى الأرض كي تنبت الكلأ، وتمنح الناس أطايب الثمر، فهو يجد القصيدة في دمعة حيرى، وفي ابتسامة غريبة في أرض بعيدة، وفي أي مكان يلوذ به الشعر، فالقصيدة العصية تمنح صاحبها صك الخلود، لأنها لا تأتي إلا بالمفاجآت التي تجعل الشاعر يشعر بأن العثور على القصيدة أمر مستحيل، لكنه حين يتحقق، فإنه يكون قد أمسك كنزاً ثميناً بين يديه، فلمن سيقدم هذا الكنز، وكيف سيغرد، وعلى أي منبر؟ وهل سيكتفي الجمهور بمشاهدة الشاعر عن بعد، أم أن الحنين إلى اللقاء سيكون أكثر قوة، وسيعود كما تعود الغيمة إلى أرض تنتظر هطْلها، لتغسل الغبار الذي سببه هذا الغياب، وتكون الرؤية أكثر وضوحاً، والمناخ أكثر صفاء، والعطاء أكثر سخاء؟

محمد عبدالله البريكي

[email protected]

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 8٬654٬233
إجمالي الإصابات: 8٬654٬233
إجمالي الوفيات: 228٬289
حالات الشفاء: 5٬647٬254
حالات نشطة: 2٬778٬690
الهند 7٬759٬640
إجمالي الإصابات: 7٬759٬640
إجمالي الوفيات: 117٬336
حالات الشفاء: 6٬946٬325
حالات نشطة: 695٬979
البرازيل 5٬332٬634
إجمالي الإصابات: 5٬332٬634
إجمالي الوفيات: 155٬962
حالات الشفاء: 4٬785٬297
حالات نشطة: 391٬375
روسيا 1٬463٬306
إجمالي الإصابات: 1٬463٬306
إجمالي الوفيات: 25٬242
حالات الشفاء: 1٬107٬988
حالات نشطة: 330٬076
إسبانيا 1٬090٬521
إجمالي الإصابات: 1٬090٬521
إجمالي الوفيات: 34٬521
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 1٬056٬000
الأرجنتين 1٬053٬650
إجمالي الإصابات: 1٬053٬650
إجمالي الوفيات: 27٬957
حالات الشفاء: 851٬854
حالات نشطة: 173٬839
فرنسا 999٬043
إجمالي الإصابات: 999٬043
إجمالي الوفيات: 34٬210
حالات الشفاء: 108٬599
حالات نشطة: 856٬234
كولومبيا 990٬270
إجمالي الإصابات: 990٬270
إجمالي الوفيات: 29٬636
حالات الشفاء: 893٬712
حالات نشطة: 66٬922
بيرو 879٬876
إجمالي الإصابات: 879٬876
إجمالي الوفيات: 33٬984
حالات الشفاء: 796٬719
حالات نشطة: 49٬173
المكسيك 867٬559
إجمالي الإصابات: 867٬559
إجمالي الوفيات: 87٬415
حالات الشفاء: 632٬037
حالات نشطة: 148٬107
المملكة المتحدة 810٬467
إجمالي الإصابات: 810٬467
إجمالي الوفيات: 44٬347
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 766٬120
جنوب أفريقيا 710٬515
إجمالي الإصابات: 710٬515
إجمالي الوفيات: 18٬843
حالات الشفاء: 642٬560
حالات نشطة: 49٬112
إيران 550٬757
إجمالي الإصابات: 550٬757
إجمالي الوفيات: 31٬650
حالات الشفاء: 442٬674
حالات نشطة: 76٬433
تشيلي 497٬131
إجمالي الإصابات: 497٬131
إجمالي الوفيات: 13٬792
حالات الشفاء: 469٬765
حالات نشطة: 13٬574
إيطاليا 465٬726
إجمالي الإصابات: 465٬726
إجمالي الوفيات: 36٬968
حالات الشفاء: 259٬456
حالات نشطة: 169٬302
العراق 442٬164
إجمالي الإصابات: 442٬164
إجمالي الوفيات: 10٬465
حالات الشفاء: 371٬826
حالات نشطة: 59٬873
ألمانيا 403٬874
إجمالي الإصابات: 403٬874
إجمالي الوفيات: 10٬044
حالات الشفاء: 306٬100
حالات نشطة: 87٬730
بنغلاديش 394٬827
إجمالي الإصابات: 394٬827
إجمالي الوفيات: 5٬747
حالات الشفاء: 310٬532
حالات نشطة: 78٬548
إندونيسيا 377٬541
إجمالي الإصابات: 377٬541
إجمالي الوفيات: 12٬959
حالات الشفاء: 301٬006
حالات نشطة: 63٬576
الفلبين 363٬888
إجمالي الإصابات: 363٬888
إجمالي الوفيات: 6٬783
حالات الشفاء: 312٬333
حالات نشطة: 44٬772
تركيا 355٬528
إجمالي الإصابات: 355٬528
إجمالي الوفيات: 9٬584
حالات الشفاء: 310٬027
حالات نشطة: 35٬917
المملكة العربية السعودية 343٬774
إجمالي الإصابات: 343٬774
إجمالي الوفيات: 5٬250
حالات الشفاء: 330٬181
حالات نشطة: 8٬343
باكستان 325٬480
إجمالي الإصابات: 325٬480
إجمالي الوفيات: 6٬702
حالات الشفاء: 309٬136
حالات نشطة: 9٬642
أوكرانيا 322٬879
إجمالي الإصابات: 322٬879
إجمالي الوفيات: 6٬043
حالات الشفاء: 134٬898
حالات نشطة: 181٬938
إسرائيل 308٬247
إجمالي الإصابات: 308٬247
إجمالي الوفيات: 2٬319
حالات الشفاء: 288٬337
حالات نشطة: 17٬591
هولندا 262٬405
إجمالي الإصابات: 262٬405
إجمالي الوفيات: 6٬919
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 255٬486
بلجيكا 253٬386
إجمالي الإصابات: 253٬386
إجمالي الوفيات: 10٬539
حالات الشفاء: 21٬717
حالات نشطة: 221٬130
التشيك 223٬065
إجمالي الإصابات: 223٬065
إجمالي الوفيات: 1٬845
حالات الشفاء: 87٬225
حالات نشطة: 133٬995
بولندا 214٬686
إجمالي الإصابات: 214٬686
إجمالي الوفيات: 4٬019
حالات الشفاء: 102٬204
حالات نشطة: 108٬463
كندا 209٬148
إجمالي الإصابات: 209٬148
إجمالي الوفيات: 9٬862
حالات الشفاء: 175٬805
حالات نشطة: 23٬481