ثقافة

«الشارقة الشاطئية» تعزز دور القراءة عند الشباب

«الشارقة الشاطئية» تعزز دور القراءة عند الشباب تاريخ النشر: 13/11/2019 استمع '); } else { $('#detailedBody').after('' + $("#detailedAd").html() + ''); } } catch (e) { } } });

الشارقة: «الخليج»

نظّم مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، وضمن مبادرة «مكتبة الشارقة الشاطئية»، التي أطلقها احتفاءً بنيل الشارقة لقب العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، جلسة شبابية بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، بعنوان «شباب قارئ»، قدمها الإعلامي والباحث الاجتماعي الدكتور عبد السلام الحمادي، على شاطئ بحر الخان 2 في الشارقة.

واستعرض الحمادي مجموعة من المحاور التنموية التي تطرقت إلى استكشاف عادات القراءة عند الشباب والتحديات التي تواجههم، كما ناقش العديد من المحاور التي تعزز علاقة الأجيال الشبابية مع الكلمة المكتوبة، لخلق جيل قادر على الإبداع والارتقاء بالمجتمع.

وناقشت الجلسة الدور المحوري الذي تلعبه المدرسة والجامعة في تعزيز عادة القراءة عند الطلاب، من خلال تسليط الضوء على أسس المناهج التعليمية وربطها بعادات القراءة وتوفير الوعي الكافي عند الطلاب، ليتخذوا المطالعة عادة يومية، وقدم الحمادي إضاءة على الإسهامات التي تقدمها وسائل التواصل الاجتماعي، في تعزيز مجالات القراءة وتنمية المعرفة، خاصة في ظل انشغال الشباب بتلك المواقع التي باتت ظاهرة العصر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق