منوعات

الخضيري يحذر من السيجارة الإلكترونية: تؤدي إلى الوفاة

حذر الباحث المتخصّص في أمراض السرطان الدكتور فهد الخضيري، اليوم الأحد، من التدخين الإلكتروني مؤكدًا أنه ليس أخف ضررًا من نظيره المتعارف عليه.

وشدد الخضيري، في تغريدة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، على أن جميع الأنواع تؤدي في النهاية إلى الوفاة، مؤكدًا أن «الإجراءات لكشف أضرار السيجارة الإلكترونية ومنعها ومحاربتها والتوعية ضدها قد تبدأ بعد وفاة أول مريض بمشاكل صحية بالرئة.

وأضاف: «المسألة ليست أيهما أفضل وأيهما أخّف ضررًا.. التدخين ضار وقاتل سواء كان إلكترونيًا، سجائر، سيجارًا، شيشة، تنباك، جراك وغيرها».

وأعلن وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، أمس السبت، أن الوزارة ستعمل على التوعية بمخاطر السجائر الإلكترونية، التي انتشرت مؤخرًا، وكشف أضرارها على الصحة، خاصة بعد تسجيل أول حالة وفاة بالولايات المتحدة.

وقال الربيعة –عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر- إن مدير مركز الوقاية من الأمراض الأمريكي، أعلن عن أول حالة وفاة بسبب الأضرار الصحية للسجائر الإلكترونية.

وأضاف وزير الصحة قائلًا: «التقارير الدولية توضح تزايد اكتشاف المخاطر الصحية لهذا النوع من السجائر» وأكد «سوف نعمل على التوعية بمخاطرها.. وأتطلع لدعم الجميع في ذلك».

وكانت السلطات الصحية في ولاية إلينوي بالولايات المتحدة، أعلنت أمس السبت، وفاة شخص أصيب بمرض رئوي بعد تدخينه سجائر إلكترونية، في أول حالة وفاة في الولايات المتحدة ناتجة عن تدخين السجائر الإلكترونية.

وقالت مديرة قطاع الصحة في ولاية إلينوي، الدكتورة نجوزي إزيكين في بيان لها: «إن استخدام السجائر الإلكترونية قد يكون خطيرًا»، مشيرة إلى أن قطاع الصحة في إلينوي طلب المساعدة من «مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها»، التابعة لوزارة الصحة الأمريكية، للمساعدة في التحقيق في حالات مرضية أخرى مشابهة، وفقًا لـ«الحرة».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق