منوعات

الإمارات تعلن إنشاء وزارة «اللامستحيل» وتحدد مهامها

أطلقت الإمارات اليوم الثلاثاء، وزارة جديدة أسمتها «وزارة اللامستحيل»، على أن تكون بدون وزير محدد، ويتضمن عملها تقديم الخدمات الاستباقية للمواطنين واكتشاف المواهب بين أطفال الدولة.

وقال نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم –عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل تويتر- «أطلقنا اليوم منظومة عمل جديدة ضمن حكومة الامارات.. وزارة اللامستحيل.. وزارة غير تقليدية.. بدون وزير.. طاقمها أعضاء مجلس الوزراء.. وتعمل على ملفات وطنية مهمة، وبناء أنظمة حكومية جديدة للمستقبل».

وتابع حاكم دبي قائلا إن «وزارة اللامستحيل ستبدأ عملها على عدة مشروعات.. منها تقديم خدمات استباقية للجمهور.. وبناء منصة الكترونية لتسهيل مشتريات الحكومة، واختصار وقتها من ٦٠ يومًا الى ٦ دقائق.. وإنشاء أنظمة تخصصية لاكتشاف المواهب في كل طفل في دولة الإمارات».

وأضاف الشيخ محمد بن راشد، أن «المستقبل يحمل الكثير من التحديات التي تتطلب التجديد المستمر في هيكلية الحكومة. وطريقة عملها.. والمستحيل ليس في قاموسنا.. وليس جزءًا من تفكيرنا.. ولن يكون جزءًا من مستقبلنا».

وكان حاكم دبي أعلن أمس الإثنين، أنه شكل فريقًا للتحقق من مستوى الخدمات المقدم في بريد الإمارات، عقب وصول صورة له من «متسوق سري» وثقت طوابير وتكدسًا في أحد المكاتب.

ونشر الشيخ محمد بن راشد- عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل تويتر- صورة من داخل أحد مكاتب البريد، وكتب: إنها وصلته من «متسوق سري» وتوضح مستوى الخدمات في بريد الإمارات، مضيفًا «ليس هذا مستوانا.. ولا خدماتنا.. ولن يكون ضمن فريقي من يستمر في تقديم هذا المستوى».

وعبر حاكم دبي، عن استيائه من الخدمات المقدمة، قائلًا «أرسلنا فريقًا للتحقق من مستوى خدمات بريد الإمارات في أحد مراكزه.. عاد الفريق بهذا التقرير.. أضعه أمام الجميع بكل شفافية.. وأقول لجميع من في الحكومة.. لن يمر شيء دون متابعة بكل شفافية».

ونشر إنفوجرافًا تضمن أهم ما ورد في تقرير فريق التحقيق، الذي زار أحد المراكز البريدية، والذي جاء به ما يلي: تبين عدم وجود معايير ومقاييس للخدمة، تبين مدى التزام المركز بمعادلة سعادة المتعاملين، وأن مدة انتظار المتعاملين كبيرة لإنجاز الخدمات، وأن مكاتب البريد تقوم بتسليم بطاقات الهوية وبحضور شخصي للمتعامل، تشكل هذه الخدمة 75 % من إجمالي عدد المتعاملين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق