اقتصاد

مراحل تطور الطائرات عبر الزمن؟

نجح الأخوان رايت في بناء طائرتهما الخاصة، طول جناحيها نحو 13 متراً، وزنها 274 كيلوغراماً، بقوة محرك بلغت 10 أحصنة، وبتكلفة لم تبلغ سوى 1000 دولار. أطلقا عليها اسم «رايت فلاير 1»، وانطلقا بها في أول تجربة ناجحة في العالم، وذلك في منطقة تبعد عن مدينة كيتي هوك 7 كيلومترات في ولاية كارولاينا الشمالية.

لكن كيف انتقلنا من نظام الطيران هذا إلى ما نحن عليه الآن؟

شهد السفر جواً تطوراً رئيسياً في القرن العشرين، ولم تظهر أي علامة على التباطؤ في القرن الحادي والعشرين.

لكن رحلة المرور من التحليق في الهواء الطلق إلى مقاعد الدرجة الأولى المريحة كانت طويلة، لذا ابق جالساً في مقعدك وأربط حزام الأمان، لنستكشف معاً بعض التطورات التكنولوجية التي أوصلتنا إلى وجهتنا الحالية.

المحركات قادرة على تحمل قوة وضغط ودرجات حرارة أعلى

بدأ عصر الطائرات النفاثة في خمسينيات القرن الماضي، وبقيت مبادئ التشغيل الأساسية للمحرك النفاث على حالها كما كانت في الأصل عام 1937، بينما حدثت تغييرات هائلة في تصميمه وأدائه.

الآن، أصبحت المحركات قادرة على تحقيق نسب ضغط ودرجات حرارة أعلى للغاز بسبب إدخال المراوح الهوائية وشفرات التوربينات المدعومة بأدوات التحليل الديناميكي للسوائل الحسابية المتقدمة.

ساعدت المواد المقاومة للحرارة أيضاً على إنشاء محركات عالية الطاقة، جنباً إلى جنب مع أنظمة تبريد الهواء المعقدة لأجزاء المحرك التي تكون أكثر سخونة من درجة انصهار بعض المعادن.

الأجنحة: التحدي هو التمكن من تصميم يعمل بسرعات عالية

لقد تغير جناح الطائرة بمرور الوقت، لكن الجنيح – وهو جزء من الجناح، يجعل التحليق أكثر سرعة فوق الجناح مما هو عليه في الجزء السفلي – هو الذي أثبت أنه جزء لا يتجزأ من تغيير التصميمات. تكمن مشكلة الجنيحات في تصميم تلك التي لا توفر مقاومة كبيرة عند السرعات العالية.

يوفر مصعد الطائرات، الإقلاع والهبوط على ارتفاعات منخفضة، والرحلات البحرية على ارتفاعات عالية. تُحلق معظم الطائرات الحديثة بنسبة 80٪ من سرعة الصوت.

بمرور الوقت، أتاح استخدام الشرائح واللوحات بالمزيد من الرفع منخفض السرعة أثناء الإقلاع، وبمجرد تخزينها تحت الجناح النظيف، تصبح نسبة الرفع إلى السحب مثالية. هذا يعني أن الطائرة يمكن أن تتحرك بسلاسة أكبر وتستهلك وقوداً أقل.

كفاءة وقود المستقبل وأنواعه

لسنوات، ركزت صناعة الطيران على تحسين كفاءة الوقود، على أمل الحفاظ على انخفاض التكاليف. لكن الآن، يزداد التركيز على الاستدامة.

“هناك تغيير من حيث التصور العام. هناك خشية وقلق من تأثير الطيران. هناك جهد كبير للحد من التأثير البيئي”، يقول الدكتور بارينجتون.

منذ عام 1970، تحسنت كفاءة حرق الوقود في الطائرات التجارية بنسبة 41 % . مع ذلك، ليست كل الأخبار جيدة.

يجب البحث عن بدائل، حالياً، يجري العمل على الهيدروجين ووقود الطيران المستدام المصنوع من الكتلة الحيوية والبطاريات. لكن هناك سلبيات.

يحتاج الهيدروجين إلى أن يظل بارداً جداً إذا كان سائلاً، وستكون البطاريات المطلوبة للطائرة ثقيلة جداً. يبدو أن وقود الطيران المستدام هو الأكثر احتمالاً حيث لا يزال من الممكن استخدام المعدات الموجودة. مع ذلك، ربما سيكون هذا هو حال جميع طائرات المستقبل من خلال الأفكار المتطرفة مثل “هايبرلوب إيلون ماسك”. لا يعتقد الدكتور بارينجتون بذلك.

“عبر البر، ستكون هذه هي المنافسة، لكن إحدى مزايا الطائرات، هي أنها تستطيع تجاوز المياه بسهولة تامة، في حين أن ذلك ليس بهذه السهولة في هايبرلوب.”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 49٬934٬791
إجمالي الحالات: 49٬934٬791
وفيات: 808٬608
تم شفاؤها: 39٬498٬111
نشطة: 9٬628٬072
الهند 34٬633٬255
إجمالي الحالات: 34٬633٬255
وفيات: 470٬620
تم شفاؤها: 34٬060٬774
نشطة: 101٬861
البرازيل 22٬138٬247
إجمالي الحالات: 22٬138٬247
وفيات: 615٬606
تم شفاؤها: 21٬359٬352
نشطة: 163٬289
المملكة المتحدة 10٬421٬104
إجمالي الحالات: 10٬421٬104
وفيات: 145٬551
تم شفاؤها: 9٬188٬131
نشطة: 1٬087٬422
روسيا 9٬769٬011
إجمالي الحالات: 9٬769٬011
وفيات: 280٬072
تم شفاؤها: 8٬471٬813
نشطة: 1٬017٬126
تركيا 8٬881٬760
إجمالي الحالات: 8٬881٬760
وفيات: 77٬645
تم شفاؤها: 8٬412٬434
نشطة: 391٬681
فرنسا 7٬875٬012
إجمالي الحالات: 7٬875٬012
وفيات: 119٬506
تم شفاؤها: 7٬168٬139
نشطة: 587٬367
ألمانيا 6٬143٬856
إجمالي الحالات: 6٬143٬856
وفيات: 103٬530
تم شفاؤها: 5٬058٬200
نشطة: 982٬126
إيران 6٬131٬356
إجمالي الحالات: 6٬131٬356
وفيات: 130٬124
تم شفاؤها: 5٬916٬199
نشطة: 85٬033
الأرجنتين 5٬339٬382
إجمالي الحالات: 5٬339٬382
وفيات: 116٬643
تم شفاؤها: 5٬200٬141
نشطة: 22٬598
إسبانيا 5٬202٬958
إجمالي الحالات: 5٬202٬958
وفيات: 88٬159
تم شفاؤها: 4٬927٬391
نشطة: 187٬408
إيطاليا 5٬094٬072
إجمالي الحالات: 5٬094٬072
وفيات: 134٬152
تم شفاؤها: 4٬736٬202
نشطة: 223٬718
كولومبيا 5٬078٬987
إجمالي الحالات: 5٬078٬987
وفيات: 128٬733
تم شفاؤها: 4٬918٬619
نشطة: 31٬635
إندونيسيا 4٬257٬489
إجمالي الحالات: 4٬257٬489
وفيات: 143٬863
تم شفاؤها: 4٬105٬994
نشطة: 7٬632
المكسيك 3٬900٬293
إجمالي الحالات: 3٬900٬293
وفيات: 295٬154
تم شفاؤها: 3٬255٬802
نشطة: 349٬337
بولندا 3٬649٬027
إجمالي الحالات: 3٬649٬027
وفيات: 85٬630
تم شفاؤها: 3٬116٬875
نشطة: 446٬522
أوكرانيا 3٬490٬855
إجمالي الحالات: 3٬490٬855
وفيات: 88٬002
تم شفاؤها: 3٬041٬385
نشطة: 361٬468
جنوب أفريقيا 3٬020٬569
إجمالي الحالات: 3٬020٬569
وفيات: 89٬965
تم شفاؤها: 2٬855٬474
نشطة: 75٬130
الفلبين 2٬834٬294
إجمالي الحالات: 2٬834٬294
وفيات: 49٬230
تم شفاؤها: 2٬770٬726
نشطة: 14٬338
هولندا 2٬728٬876
إجمالي الحالات: 2٬728٬876
وفيات: 19٬642
تم شفاؤها: 2٬147٬154
نشطة: 562٬080
ماليزيا 2٬654٬474
إجمالي الحالات: 2٬654٬474
وفيات: 30٬574
تم شفاؤها: 2٬561٬232
نشطة: 62٬668
بيرو 2٬242٬646
إجمالي الحالات: 2٬242٬646
وفيات: 201٬360
تم شفاؤها:
نشطة: 2٬041٬286
التشيك 2٬229٬715
إجمالي الحالات: 2٬229٬715
وفيات: 33٬576
تم شفاؤها: 1٬895٬484
نشطة: 300٬655
تايلاند 2٬141٬241
إجمالي الحالات: 2٬141٬241
وفيات: 20٬942
تم شفاؤها: 2٬048٬815
نشطة: 71٬484
العراق 2٬083٬889
إجمالي الحالات: 2٬083٬889
وفيات: 23٬873
تم شفاؤها: 2٬049٬194
نشطة: 10٬822
بلجيكا 1٬827٬467
إجمالي الحالات: 1٬827٬467
وفيات: 27٬167
تم شفاؤها: 1٬358٬257
نشطة: 442٬043
كندا 1٬805٬070
إجمالي الحالات: 1٬805٬070
وفيات: 29٬766
تم شفاؤها: 1٬746٬170
نشطة: 29٬134
رومانيا 1٬785٬120
إجمالي الحالات: 1٬785٬120
وفيات: 57٬021
تم شفاؤها: 1٬699٬083
نشطة: 29٬016
تشيلي 1٬770٬620
إجمالي الحالات: 1٬770٬620
وفيات: 38٬465
تم شفاؤها: 1٬662٬851
نشطة: 69٬304
اليابان 1٬727٬828
إجمالي الحالات: 1٬727٬828
وفيات: 18٬364
تم شفاؤها: 1٬708٬638
نشطة: 826