اقتصاد

ما هي معايير النجاح في قمة الأمم المتحدة للمناخ “كوب26″؟

ستكون عملية التقييم النهائي لما تحقق من تقدم على مدار الأسبوعين اللذين تعقد فيهما قمة الأمم المتحدة للمناخ (كوب26) في غلاسكو عملية معقدة. فعلى النقيض من القمم السابقة لن تفضي هذه القمة إلى معاهدة، ولن تحقق “انتصارا” كبيرا للبشرية.

بل ستكون القمة محاولة لتحقيق عدد لا يحصى من الانتصارات الصغيرة في مفاوضات الأمم المتحدة الرسمية على اتفاق باريس، وفي تعهدات المناخ الجديدة التي ستعلنها الدول والشركات والمستثمرون خلال المؤتمر.

وسيُقاس النجاح بما إذا كان هؤلاء جميعا سيتمكنون معا من الحفاظ على هدف قصر الزيادة، في ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض على 1.5 درجة مئوية.

ولكن الفجوة هائلة، إذ يقول العلماء إن قصر الزيادة في حرارة الكوكب على 1.5 درجة مئوية يستلزم خفض الانبعاثات العالمية، بنسبة 45 في المئة بحلول عام 2030 عما كانت عليه في 2010، والوصول إلى الصافي الصفري بحلول 2050.

أما التعهدات الحالية فستؤدي إلى زيادة الانبعاثات بنسبة 16 في المئة بحلول 2030، وستستخدم قمة كوب26 ثلاثة عناصر لمحاولة توجيه العالم لتحقيق هدف 1.5 درجة مئوية.

الطموح

أول هذه العناصر هو رسم خطة، تعمل الدول بمقتضاها على التعجيل بالوفاء بتعهدات خفض الانبعاثات في السنوات المقبلة. وأضحى في حكم المؤكد تقريبا أن قمة كوب26 لن تسفر عما يكفي من التعهدات، بما يضع العالم على مسار ثابت لتحقيق هدف 1.5 درجة مئوية. غير أنه من الممكن أن يؤدي التوصل إلى اتفاق ذي مصداقية بما يعزز الطموح بدرجة أكبر في السنوات المقبلة، إلى الحفاظ على بقاء الهدف.

وتم تكليف الدنمارك وغرينادا بمهمة وضع خيارات لهذا الأمر، كما تدرس بريطانيا اقتراحا من شأنه أن يفرض على الدول العودة بتعهدات جديدة، أكثر طموحا في موعد قريب ربما يكون 2023.

ويُعِد الجانب البريطاني الذي يستضيف المؤتمر مجموعة من الاتفاقات الجانبية، تتناول التخلص التدريجي من الفحم وإنتاج السيارات النظيفة والتصحر. وربما تسهم هذه الاتفاقات بعض الشيء في تحقيق أهداف اتفاقية باريس، في غياب أي تعهدات جديدة من أكبر الأطراف الملوثة للغلاف الجوي على مستوى العالم.

التمويل

العنصر الثاني هو المال. ففي الأسبوع الماضي أكدت الدول الغنية أنها أخفقت في الوفاء بالوعد الذي قطعته على نفسها في 2009، بتخصيص 100 مليار دولار سنويا بحلول 2020 لتمويل المناخ، بما يساعد الدول الفقيرة على الحد من انبعاثاتها، وإقامة نظم تتمتع بالمرونة لتحقيق الصمود في وجه الظواهر الجوية الآخذة في التدهور، من عواصف وفيضانات وغيرها.

وقد غذى ذلك مشاعر الغضب والارتياب بين الدول النامية، وقوض مطالبات الدول الغنية بأن يخفض العالم النامي الانبعاثات بوتيرة أسرع، وهو ما يستلزم استثمارات هائلة للتخلص من عنصر الكربون في كل شيء، من محطات توليد الكهرباء إلى المصانع إلى وسائل النقل والزراعة.

وستحتاج قمة كوب26 إلى الخروج بخطة جديدة لضمان الوفاء بهدف تخصيص 100 مليار دولار سنويا، كما ستبدأ القمة مفاوضات من أجل وضع هدف جديد لتمويل المناخ لعام 2025، والقواعد اللازمة للتأكد من ضمان التزام الدول الغنية بسداد ما عليها.

كذلك تطالب كتلة من أكثر الدول عرضة للتأثر بالتقلبات المناخية على مستوى العالم، بأن تبدأ قمة غلاسكو محادثات حول تمويل ما يطلق عليه “الخسارة والضرر”، أي تخصيص أموال لتعويضها عن التكاليف المتصاعدة لتغير المناخ، من ضياع المحاصيل إلى ارتفاع منسوب مياه البحار.

وأشركت بريطانيا التي تستضيف القمة القطاع الخاص أيضا، وجهزت تعهدات من بنوك ومستثمرين بضخ مليارات في الاستثمارات النظيفة، وسد العجز الناتج عن تلكؤ الدول الغنية في تقديم التبرعات.

ويقدر محللون لدى مؤسسة برنستاين، أنه لا بد من استثمار ما يتراوح بين تريليونين وأربعة تريليونات دولار، في الصناعات منخفضة الكثافة الكربونية كل عام، لكي يصل العالم إلى صافي الانبعاثات الصفري بحلول العام 2050. وللمقارنة لم تقدم الدول الغنية للدول الفقيرة سوى 79.6 مليار دولار من التمويل اللازم للمناخ في 2019.

ويتفق الاقتصاديون على نحو متزايد على أن ثمن الركون إلى الوضع الحالي، والسماح بتداعيات تغير المناخ دون أي ضوابط سيكون أعلى بكثير.

دفتر القواعد

الأولوية الثالثة لقمة كوب26 هي استكمال المفاوضين القادمين من قرابة 200 دولة موقعة على اتفاقية باريس القواعد اللازمة لتنفيذها. وينطوي ذلك على مناقشات شائكة تتناول أسواق الكربون، وكيفية تحديد الدول لأهدافها المناخية مستقبلا والتمويل اللازم.

وقالت جينيفر مورجان رئيسة منظمة جرين بيس (السلام الأخضر): “باريس كانت حفل الخطوبة. أما الآن فنحن في حفل الزفاف، في انتظار أن تقول الدول الرئيسية والمؤسسات ’قبلت الزواج’”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 95٬186٬075
إجمالي الحالات: 95٬186٬075
وفيات: 1٬064٬780
تم شفاؤها: 90٬410٬645
نشطة: 3٬710٬650
الهند 44٬314٬618
إجمالي الحالات: 44٬314٬618
وفيات: 527٬253
تم شفاؤها: 43٬685٬535
نشطة: 101٬830
فرنسا 34٬299٬686
إجمالي الحالات: 34٬299٬686
وفيات: 153٬427
تم شفاؤها: 33٬633٬339
نشطة: 512٬920
البرازيل 34٬245٬374
إجمالي الحالات: 34٬245٬374
وفيات: 682٬276
تم شفاؤها: 33٬156٬157
نشطة: 406٬941
ألمانيا 31٬771٬884
إجمالي الحالات: 31٬771٬884
وفيات: 146٬383
تم شفاؤها: 30٬595٬600
نشطة: 1٬029٬901
المملكة المتحدة 23٬460٬787
إجمالي الحالات: 23٬460٬787
وفيات: 187٬018
تم شفاؤها: 23٬082٬528
نشطة: 191٬241
كوريا الجنوبية 22٬000٬037
إجمالي الحالات: 22٬000٬037
وفيات: 25٬896
تم شفاؤها: 19٬794٬926
نشطة: 2٬179٬215
إيطاليا 21٬581٬917
إجمالي الحالات: 21٬581٬917
وفيات: 174٬447
تم شفاؤها: 20٬589٬472
نشطة: 817٬998
روسيا 19٬037٬664
إجمالي الحالات: 19٬037٬664
وفيات: 383٬427
تم شفاؤها: 18٬238٬128
نشطة: 416٬109
تركيا 16٬671٬848
إجمالي الحالات: 16٬671٬848
وفيات: 100٬400
تم شفاؤها:
نشطة: 16٬571٬448
اليابان 16٬423٬053
إجمالي الحالات: 16٬423٬053
وفيات: 36٬234
تم شفاؤها: 14٬443٬614
نشطة: 1٬943٬205
إسبانيا 13٬306٬301
إجمالي الحالات: 13٬306٬301
وفيات: 111٬906
تم شفاؤها: 12٬978٬570
نشطة: 215٬825
فيتنام 11٬379٬554
إجمالي الحالات: 11٬379٬554
وفيات: 43٬103
تم شفاؤها: 10٬056٬190
نشطة: 1٬280٬261
أستراليا 9٬887٬673
إجمالي الحالات: 9٬887٬673
وفيات: 13٬228
تم شفاؤها: 9٬671٬830
نشطة: 202٬615
الأرجنتين 9٬633٬732
إجمالي الحالات: 9٬633٬732
وفيات: 129٬566
تم شفاؤها: 9٬400٬601
نشطة: 103٬565
هولندا 8٬372٬961
إجمالي الحالات: 8٬372٬961
وفيات: 22٬574
تم شفاؤها: 8٬274٬212
نشطة: 76٬175
إيران 7٬501٬534
إجمالي الحالات: 7٬501٬534
وفيات: 143٬288
تم شفاؤها: 7٬218٬708
نشطة: 139٬538
المكسيك 6٬958٬972
إجمالي الحالات: 6٬958٬972
وفيات: 328٬947
تم شفاؤها: 6٬182٬167
نشطة: 447٬858
إندونيسيا 6٬306٬686
إجمالي الحالات: 6٬306٬686
وفيات: 157٬343
تم شفاؤها: 6٬097٬334
نشطة: 52٬009
كولومبيا 6٬293٬130
إجمالي الحالات: 6٬293٬130
وفيات: 141٬406
تم شفاؤها: 6٬116٬269
نشطة: 35٬455
بولندا 6٬138٬093
إجمالي الحالات: 6٬138٬093
وفيات: 116٬860
تم شفاؤها: 5٬335٬941
نشطة: 685٬292
البرتغال 5٬388٬758
إجمالي الحالات: 5٬388٬758
وفيات: 24٬764
تم شفاؤها: 5٬282٬853
نشطة: 81٬141
أوكرانيا 5٬030٬389
إجمالي الحالات: 5٬030٬389
وفيات: 108٬743
تم شفاؤها: 4٬914٬967
نشطة: 6٬679
تايوان 4٬998٬765
إجمالي الحالات: 4٬998٬765
وفيات: 9٬572
تم شفاؤها: 4٬557٬576
نشطة: 431٬617
النمسا 4٬852٬013
إجمالي الحالات: 4٬852٬013
وفيات: 19٬322
تم شفاؤها: 4٬760٬237
نشطة: 72٬454
كوريا الشمالية 4٬772٬813
إجمالي الحالات: 4٬772٬813
وفيات: 74
تم شفاؤها: 4٬772٬739
نشطة: 0
ماليزيا 4٬749٬000
إجمالي الحالات: 4٬749٬000
وفيات: 36٬124
تم شفاؤها: 4٬670٬400
نشطة: 42٬476
اليونان 4٬654٬737
إجمالي الحالات: 4٬654٬737
وفيات: 32٬028
تم شفاؤها: 4٬530٬924
نشطة: 91٬785
تايلاند 4٬630٬310
إجمالي الحالات: 4٬630٬310
وفيات: 31٬974
تم شفاؤها: 4٬578٬291
نشطة: 20٬045
إسرائيل 4٬620٬636
إجمالي الحالات: 4٬620٬636
وفيات: 11٬525
تم شفاؤها: 4٬590٬719
نشطة: 18٬392
العربي الموحد الإخبارية