منوعات

استغرقت 10 ساعات.. استئصال ورم سرطاني خبيث من سبعينية

نجح فريق طبي متميز بمركز الجراحات التخصصية بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، من استئصال ورم خبيث متضخم بمنطقة البطن لسيدة بالعقد السابع من العمر في عملية معقدة ودقيقة.

وتم استقبال المريضة المحالة من منطقة الباحة في عيادة جراحة الأورام بالمدينة الطبية، وبعد الاطلاع على التاريخ المرضي تم إخضاعها لعدد من الفحوصات والتحاليل اللازمة، وكذلك الأشعة المقطعية، والتي أظهرت نتائجها وجود ورم سرطاني متضخم في تجويف البطن بالكامل وممتد إلى الكلية والحالب والقولون الأيسر.

كما بينت الأشعة المقطعية أن الورم امتد إلى الأنسجة المحيطة بالشريان الأورطي والأوردة بمنطقة الحوض، كما التصق بالمبيض الأيسر وتسبب في جلطات ببعض الأوردة الرئيسة بالحوض.

وقام الفريق الطبي المكون من التخدير والتمريض وجراحي الأورام بالاجتماع لوضع الخطة العلاجية ودراسة الحالة؛ حيث تقرر إجراء جراحة صعبة ومعقدة لاستئصال الورم بالكامل، وتم إدخال المريضة لغرفة العمليات؛ حيث تم استئصال كل من الكلية والقولون والمبيض والحالب الأيسر وكذلك الطحال، بالإضافة إلى استئصال أحد الأوردة بمنطقة الحوض، في عملية استغرقت 10 ساعات متواصلة.

وتم وضع المريضة تحت العناية المركزة لعدة أيام حتى استقرت حالتها وتماثلت للشفاء، وأظهرت النتائج للمتابعات نجاح العملية، وتبين بعد فحص أنسجة الورم أنه من السرطانات الخبيثة وتم استئصاله بالكامل.

يشار إلى أن مركز الجراحات التخصصية بالمدينة الطبية يتميز بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات النادرة وغيرها الكثير، نظير ما تمتلكه المدينة الطبية من كفاءات ذات تأهيل عالٍ وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام، وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية 2030 الطموحة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق