ثقافة

إيتالو كالفينو.. سيرة للحواس الخمس

شخصيات إيتالو كالفينو.. سيرة للحواس الخمس تاريخ النشر: 17/10/2020 استمع '); } else { $('#detailedBody').after('' + $("#detailedAd").html() + ''); } } catch (e) { } } });

القاهرة: «الخليج»

في التاسع عشر من سبتمبر/ أيلول عام 1985 توفي الكاتب الإيطالي إيتالو كالفينو عن عمر يناهز الثانية والستين، إثر نزيف مفاجئ في الدماغ، في تلك اللحظة تحول الرجل إلى خبر مهم في أنحاء العالم، حتى أن بعض الصحف قدم خبر وفاته على خبر الزلزال الذي هز المكسيك آنذاك، وقامت الفاتيكان بتوجيه رسالة تعزية إلى أسرته، وكانت هناك رسالة أخرى من الرئيس الإيطالي.

ولد كالفينو في كوبا، 15 أكتوبر/ تنشرين الأول 1923، وعاش في إيطاليا، واهتم في الستينات من القرن العشرين، بالمدارس النقدية والفلسفية الجديدة في فرنسا، خصوصاً جاك ديريدا، ورولان بارت، ما أثر كثيراً في طبيعة أعماله الروائية، ومنحها عمقاً فلسفياً، وأسبغ على نظرته إلى الأشياء والعالم طابعاً جدياً مختلفاً عما هو سائد.

اشتهر كالفينو بثلاثيته الروائية «أسلافنا»، واستغرب الكثيرون من متابعيه عدم حصوله على جائزة نوبل، قبل موته في الثمانينات من القرن الماضي، وذهابها بعد ذلك بسنوات قليلة في عام 1997 إلى مواطنه الكاتب والممثل المسرحي داريوفو، الذي كان مغموراً خارج بلده، قبل منحه الجائزة.

يمتاز إيتالو كالفينو برواية الخيال التاريخي، والمزج ما بين الواقع والأسطورة، عبر لغة جميلة، وسرد روائي محكم، ما جعله يتربع على عرش الرواية الإيطالية مع كبار الروائيين في العالم، وقد قال عنه كارلوس فويتنس: «إن القارئ لا يجد صعوبة، في أن يدرك أن رواية ما غير موقعة، هي من روايات الكاتب الإيطالي إيتالو كالفينو إذ يكفي بعد قراءتها، أن يشعر بالحسد تجاه هذا الكاتب، الذي استطاع أن يهتدي إلى الفكرة، قبل أن تهتدي إليها أنت».

بدأ كالفينو بكتابة سيرة روائية للحواس الخمس، قبل عشرين عاماً من وفاته، تاركاً ثلاثاً منها، هي التذوق، والسمع، والشم، نصف مكتملة، ونشرت هذه السيرة في مطلع عام 1992 ضمن مجموعة حملت اسم «تحت الشمس الضارية»، وهي مجموعة صغيرة كان يسميها «تمرينات»، في إشارة إلى أنها دفتر ملحوظات، يدرس فيه مشكلات المعرفة، وطبيعة الزمن، ودور اللغة، وتلخص هذه الأجزاء المتفرقة أهم خصائص أسلوب كالفينو. إنها تذكّر بآخر كتبه «السيد بالومار»، وبطله الرمزي، المرتعد من تعقيدات العالم، وقيمه النسبية المربكة.

اشتهر «كالفينو» بين معاصريه من الأدباء بأنه يرفض أن يكون كئيباً، ولديه مفهوم محدد للأدب: «إنه ذلك الذي يتنفس الفلسفة والعلوم، لكنه يحافظ على مسافة بينه وبينهما في تجسيده للواقع مع كل نفثة، لأن وظيفة الأدب هي فحص شبكة الأصوات، التي ينطوي عليها الصمت، ويستطيع المرء أن يكشف في تصوير كالفينو الواقعي للأشياء، وفي حسيته، ما يمكن أن يسمى الرومانسية الجديدة، خصوصاً أنه التقى خلال الخمسة عشر عاماً، التي عاشها في باريس، بأشخاص مثل آلان روب جرييه، وميشيل بوتور، إلا أنه اختلف عن هؤلاء الكتاب، أصحاب ما اصطلح على تسميته «الرواية المضادة»، والذين يفتقرون إلى روح الدعابة.

كان كالفينو يصر على الصفة التربوية الكامنة في القصة الخرافية، وعلى وظيفتها كمثال أخلاقي، لكن هذا لا يعني أنه غرق في تصورات نابعة من المأثورات الشعبية، تخالف الموروثات الأخرى، أو تناقضها، بل يعني أنه كان باحثاً في هذا الاتجاه، وجاءت مختاراته من القصص الشعبي الإيطالي، التي تعد عملاً كلاسيكياً، كأنها الجواب على مختارات الأخوين جريم الألمانيين من القصص الشعبي الألماني.

انهمك كالفينو في مسائل تقنية محضة متعلقة بالأدب، ما يوهم بأنه يفتقر إلى الانهماك في المشاغل الإنسانية، إلا أن هذا الوهم سرعان ما يتبدد لدى قراءة أعمال له، مثل «مدن لا مرئية»، و«ماركو فالدو»، و«السيد بالومار»، فهذه الأعمال تظهره كواحد من أكثر الشخصيات الأوروبية الحديثة إنسانية، وقد وجدت إقبالاً جماهيرياً لسهولتها، وبيعت ثلاثيته «أسلافنا» في الخمسينات، كما تباع كتب الأطفال، وخلال نشر هذه الثلاثية كتب قصصاً تتناول خراب العاصمة روما، والخواء الاستهلاكي، واضطهاد الفقراء، وجمعت هذه القصص تحت اسم ماركو فالدو، وأضافت دليلاً آخر على عمق غوص كالفينو.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 25٬670٬269
إجمالي الإصابات: 25٬670٬269
إجمالي الوفيات: 428٬880
حالات الشفاء: 15٬379٬361
حالات نشطة: 9٬862٬028
الهند 10٬668٬356
إجمالي الإصابات: 10٬668٬356
إجمالي الوفيات: 153٬503
حالات الشفاء: 10٬328٬738
حالات نشطة: 186٬115
البرازيل 8٬816٬254
إجمالي الإصابات: 8٬816٬254
إجمالي الوفيات: 216٬475
حالات الشفاء: 7٬628٬438
حالات نشطة: 971٬341
روسيا 3٬719٬400
إجمالي الإصابات: 3٬719٬400
إجمالي الوفيات: 69٬462
حالات الشفاء: 3٬131٬760
حالات نشطة: 518٬178
المملكة المتحدة 3٬647٬463
إجمالي الإصابات: 3٬647٬463
إجمالي الوفيات: 97٬939
حالات الشفاء: 1٬631٬400
حالات نشطة: 1٬918٬124
فرنسا 3٬053٬617
إجمالي الإصابات: 3٬053٬617
إجمالي الوفيات: 73٬049
حالات الشفاء: 216٬965
حالات نشطة: 2٬763٬603
إسبانيا 2٬603٬472
إجمالي الإصابات: 2٬603٬472
إجمالي الوفيات: 55٬441
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 2٬548٬031
إيطاليا 2٬466٬813
إجمالي الإصابات: 2٬466٬813
إجمالي الوفيات: 85٬461
حالات الشفاء: 1٬882٬074
حالات نشطة: 499٬278
تركيا 2٬429٬605
إجمالي الإصابات: 2٬429٬605
إجمالي الوفيات: 25٬073
حالات الشفاء: 2٬307٬721
حالات نشطة: 96٬811
ألمانيا 2٬147٬693
إجمالي الإصابات: 2٬147٬693
إجمالي الوفيات: 52٬777
حالات الشفاء: 1٬807٬500
حالات نشطة: 287٬416
كولومبيا 2٬002٬969
إجمالي الإصابات: 2٬002٬969
إجمالي الوفيات: 50٬982
حالات الشفاء: 1٬822٬309
حالات نشطة: 129٬678
الأرجنتين 1٬862٬192
إجمالي الإصابات: 1٬862٬192
إجمالي الوفيات: 46٬737
حالات الشفاء: 1٬646٬668
حالات نشطة: 168٬787
المكسيك 1٬752٬347
إجمالي الإصابات: 1٬752٬347
إجمالي الوفيات: 149٬084
حالات الشفاء: 1٬306٬138
حالات نشطة: 297٬125
بولندا 1٬475٬445
إجمالي الإصابات: 1٬475٬445
إجمالي الوفيات: 35٬363
حالات الشفاء: 1٬230٬446
حالات نشطة: 209٬636
جنوب أفريقيا 1٬404٬839
إجمالي الإصابات: 1٬404٬839
إجمالي الوفيات: 40٬574
حالات الشفاء: 1٬217٬492
حالات نشطة: 146٬773
إيران 1٬372٬977
إجمالي الإصابات: 1٬372٬977
إجمالي الوفيات: 57٬383
حالات الشفاء: 1٬164٬794
حالات نشطة: 150٬800
أوكرانيا 1٬191٬812
إجمالي الإصابات: 1٬191٬812
إجمالي الوفيات: 21٬861
حالات الشفاء: 947٬514
حالات نشطة: 222٬437
بيرو 1٬093٬938
إجمالي الإصابات: 1٬093٬938
إجمالي الوفيات: 39٬608
حالات الشفاء: 1٬007٬748
حالات نشطة: 46٬582
إندونيسيا 989٬262
إجمالي الإصابات: 989٬262
إجمالي الوفيات: 27٬835
حالات الشفاء: 798٬810
حالات نشطة: 162٬617
هولندا 948٬933
إجمالي الإصابات: 948٬933
إجمالي الوفيات: 13٬540
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 935٬393
التشيك 937٬617
إجمالي الإصابات: 937٬617
إجمالي الوفيات: 15٬369
حالات الشفاء: 814٬903
حالات نشطة: 107٬345
كندا 746٬660
إجمالي الإصابات: 746٬660
إجمالي الوفيات: 19٬067
حالات الشفاء: 663٬799
حالات نشطة: 63٬794
رومانيا 711٬010
إجمالي الإصابات: 711٬010
إجمالي الوفيات: 17٬776
حالات الشفاء: 653٬125
حالات نشطة: 40٬109
تشيلي 699٬110
إجمالي الإصابات: 699٬110
إجمالي الوفيات: 17٬933
حالات الشفاء: 654٬101
حالات نشطة: 27٬076
بلجيكا 691٬854
إجمالي الإصابات: 691٬854
إجمالي الوفيات: 20٬726
حالات الشفاء: 47٬963
حالات نشطة: 623٬165
البرتغال 636٬190
إجمالي الإصابات: 636٬190
إجمالي الوفيات: 10٬469
حالات الشفاء: 456٬491
حالات نشطة: 169٬230
العراق 613٬763
إجمالي الإصابات: 613٬763
إجمالي الوفيات: 12٬993
حالات الشفاء: 581٬542
حالات نشطة: 19٬228
إسرائيل 596٬733
إجمالي الإصابات: 596٬733
إجمالي الوفيات: 4٬392
حالات الشفاء: 522٬368
حالات نشطة: 69٬973
السويد 547٬166
إجمالي الإصابات: 547٬166
إجمالي الوفيات: 11٬005
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 536٬161
باكستان 532٬412
إجمالي الإصابات: 532٬412
إجمالي الوفيات: 11٬295
حالات الشفاء: 486٬489
حالات نشطة: 34٬628