إقتصاد

إرجاء زيادة الرسوم يمهد لانفراج في الأزمة التجارية

استهلت الأسهم الأمريكية تداولات أمس الخميس بارتفاع، بعد أن رحب المستثمرون بقرار ترامب بتأجيل موعد رفع التعريفات الأمريكية مقابل الواردات الصينية.
وارتفع مؤشر داو جونز 57 نقطة بواقع 0.2٪، في حين سجل مؤشر ستاندرد آند بورز ارتفاعاً بنسبة 0.3٪ كما ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 0.5٪.
وكان مؤشر داو جونز قد أغلق الأربعاء، فوق 27000 نقطة للمرة الأولى منذ 30 يوليو.
ووافق الرئيس دونالد ترامب على تأجيل زيادة إضافية في الرسوم الجمركية على البضائع الصينية لمدة أسبوعين «كبادرة حسن نية». أثارت هذه الخطوة آمالاً في حدوث انفراجة بالأزمة التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.
وصرح وزير الخزانة ستيفن منوشن ل«سي إن بي سي» أن ترامب قد يبرم صفقة تجارية مع الصين في أي لحظة، لكنه يريد صفقة «جيدة» للعمال الأمريكيين، وعلى صعيد الشركات ارتفع سهم «أبل» بنسبة 0.5٪.
وفي أوروبا، خفّض البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة على الودائع بمقدار 10 نقاط أساس وأطلق برنامجاً جديداً لشراء السندات، وكذلك سيشتري البنك أصولاً بقيمة 20 مليار يورو طالما دعت الحاجة، وانخفض اليورو بنسبة 0.4٪ مقابل الدولار بعد هذا الإعلان، وارتفعت العقود الآجلة للذهب لتتداول بأكثر من 1٪ عند 1.520 دولار للأوقية.
وفي القارة العجوز، واصلت مؤشرات الأسهم الأوروبية الارتفاع خلال تعاملات أمس الخميس، بعد أن أعلن البنك المركزي خفض معدل الفائدة وبرنامج إعادة شراء السندات.
وقرر المركزي الأوروبي أمس خفض معدل الفائدة على تسهيلات الودائع بمقدار 10 نقاط أساس ليصل إلى مستوى -0.50 بالمئة.
كما قرر البنك الإبقاء على عمليات إعادة التمويل الرئيسية، ومعدلات الفائدة على الإقراض الهامشي وتسهيلات الودائع عند 0.00% و0.25%.
وارتفع مؤشر «ستوكس600» بنحو 0.2 بالمئة عند 390.6 نقطة، كما ارتفع مؤشر «كاك» الفرنسي بنسبة 0.5 بالمئة مُسجلاً 5646.6 نقطة.
وصعد مؤشر «فوتسي» البريطاني بنسبة 0.3 بالمئة إلى 7357.1 نقطة، بينما ارتفع مؤشر «داكس» الألماني بنحو 0.7 بالمئة عند 12439 نقطة. وخلال تلك الفترة تراجع اليورو أمام الدولار بنحو 0.4 بالمئة إلى 1.0965 دولار.
كما قرر البنك المركزي الأوروبي إعادة العمل ببرنامج شراء الأصول بداية من نوفمبر/‏ تشرين الثاني المقبل، عبر وتيرة شراء شهرية بقيمة 20 مليار يورو.
وفي بورصة طوكيو، حققت الأسهم اليابانية مكاسب قوية عند الإغلاق أمس الخميس، مع بلوغ المؤشر نيكاي والمؤشر توبكس الأوسع نطاقاً أعلى مستوى في أربعة أشهر، إذ تلقت الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية مثل شركات صناعة الآلات الدعم من انحسار الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
وربح المؤشر نيكاي 0.75 بالمئة ليصل إلى 21759.61 نقطة، بينما تقدم المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.72 بالمئة إلى 1595.10 نقطة، ليبلغا أعلى مستوياتهما منذ أوائل مايو/‏ أيار.
وارتفع المؤشر نيكاي القياسي للجلسة الثامنة على التوالي، إذ صعد بنسبة 5.5 بالمئة. وفي مؤشر إيجابي آخر، ارتفع المؤشر نيكاي، من حيث القيمة الدولارية، لأعلى مستوياته منذ أكتوبر/‏ تشرين الأول.
كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال يوم الأربعاء إن واشنطن وافقت على تأجيل زيادة رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 250 مليار دولار لمدة أسبوعين بعد أن قالت بكين إنها ستُعفي 16 نوعاً من المنتجات الأمريكية من رسوم استيراد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق