ثقافة

إبراهيم الكوني: الصحراء اختارتني لأتحدث بلسانها

إبراهيم الكوني: الصحراء اختارتني لأتحدث بلسانها تاريخ النشر: 23/12/2019 استمع '); } else { $('#detailedBody').after('' + $("#detailedAd").html() + ''); } } catch (e) { } } }); الشارقة: علاء الدين محمود

نظم اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات في مقره بقناة القصباء في الشارقة أمس الأول، أمسية استضاف فيها الروائي إبراهيم الكوني، بعنوان: «أدب الصحراء… الهوية والرؤية والاستشراف»، أدارها الإعلامي شاكر نوري.

بدأ الكوني حديثه بالرد على سؤال مدير الأمسية حول نظرة المستشرقين لأدب الصحراء وكيف تعامل الغرب مع ثقافتها؟ واستعاد في هذا السياق قصة ذهابه إلى الاتحاد السوفييتي السابق لدراسة الأدب في معهد جوركي عام 1970، حيث فوجئ بنظرية تدرّس للطلاب مفادها أن العمل الروائي سليل «مديني»، فهو الابن الشرعي للمدينة، وكان ذلك بمثابة صدمة للكاتب الكبير الذي جاء إلى موسكو بحلم أن يروي عن الإنسان الذي عاش في الصحراء فسكنها وسكنته، فقد أراد أن يكتب نصاً روائياً عن الصحراء لا عن المدينة، وقد استمر معه ذلك الهاجس إلى أن التقى في خريف 1972، بالروائي العراقي غائب طعمة فرمان، والذي اطّلع على مجموعة الكوني القصصية «الصلاة خارج نطاق الأوقات الخمسة»، فأعجب بها فرمان أيّما إعجاب وطلب منه الاستمرار في الكتابة عن الصحراء لكونها ليست مكاناً فقط، بل قضية روائية يغترب عنها المكان، وولد هذا الموقف سؤالاً وتحدياً لدى الكوني يتمثل في كيفية أن يوفق بين ما ذكره فرمان، وما لقنوه له في معهد جوركي الذي كان يستند إلى نظرية «جورج لوكاتش»، في الأدب، والتي تشدد على أن الرواية جنس مديني، وقد استمر هذا الصراع داخل الكوني، لفترة طويلة امتدت لنحو 16 عاماً تنقل خلالها في دول أوروبا، ليكتب بعدها رواية «البئر»، التي تحولت إلى رباعية، وكانت بمثابة عمل تجريبيي كان الغرض منه قبول التحدي.

وذكر الكوني أن تجربته مع معهد جوركي، قد علمته أن مركز الرواية هو الإنسان وليست المدينة أو الصحراء، وأن في داخل أي فرد تسكن ملحمة، لذلك عمل على الكتابة عن الصحراء وتعامل مع الإنسان باعتباره الناطق الرسمي باسم المكان، فالإنسان بالنسبة للكوني هو غاية الوجود، بالتالي هو مركز الرواية فكان أن استنطقه في أعماله الأدبية باعتباره مشبعاً بروح المكان؛ أي الصحراء.

وأوضح الكوني أن الهدف الذي سعى إليه المستشرقون في نظرياتهم وكتاباتهم عن الصحراء، هو خدمة وتلبية طموح الطبقة البرجوازية في أوروبا في السيطرة على العالم وثرواته، حيث سعت هذه الطبقة نحو الهيمنة الاقتصادية والثقافية، فكان أن بدأت عملية «تسفيه الصحراء»؛ أي إلغاء تاريخها فقدموها للإنسان الأوروبي عارية من الروح، وتعاملوا معها كعالم عجائبي حتى يسهل عليهم اغتنامها.

وشدد الكوني على أن الصحراء في بُعدها التاريخي هي أم الحضارات، وذلك اعتماداً على ما ذكره المؤرخون والفلاسفة اليونانيون عن الصحراء ودورها في حضارة العالم، وبصورة خاصة المؤرخ الشهير هيرودوتس، الذي أكد أن اليونانيين يدينون في كل ممارساتهم الحضارية ورموزهم لصحراء ليبيا، وقد ظلت تلك الحقائق مطموسة وملغاة في الغرب.

وعقد الكوني مقارنة بين البرّية والحياة المدنية، وأكد أن كل القيم النبيلة موجودة في الإنسان البرّي، لأنه يتخلق بالعرف.

وطاف الكوني بالحضور في عوالم ساحرة، عندما سرد تجربة ظلت عالقة بذهنه، شكلت مساره الأدبي، وذلك عندما تاه في الصحراء وهو طفل عمره 5 سنوات، وقضى فيها قرابة اليومين إلى أن تابع أثر «خف البعير» فأوصله إلى الواحة، ويصف الكوني تلك التجربة بالمميتة، لكنها فتحت له ما أسماه بالباب المغلق، حيث صار يتحدث عنها وعن إنسانها، وقال الكوني: «لقد اختارتني الصحراء في تلك الليلة لأقول كلمتها التي لم يقلها أحد».

وفي ختام الأمسية كرمت الهنوف محمد رئيس اتحاد الكتاب بالإنابة صحبة محمد بن جرش الأمين العام للاتحاد الكوني ونوري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 2٬890٬588
إجمالي الإصابات: 2٬890٬588
إجمالي الوفيات: 132٬101
حالات الشفاء: 1٬235٬488
حالات نشطة: 1٬522٬999
البرازيل 1٬543٬341
إجمالي الإصابات: 1٬543٬341
إجمالي الوفيات: 63٬254
حالات الشفاء: 978٬615
حالات نشطة: 501٬472
روسيا 667٬883
إجمالي الإصابات: 667٬883
إجمالي الوفيات: 9٬859
حالات الشفاء: 437٬893
حالات نشطة: 220٬131
الهند 649٬889
إجمالي الإصابات: 649٬889
إجمالي الوفيات: 18٬669
حالات الشفاء: 394٬319
حالات نشطة: 236٬901
إسبانيا 297٬625
إجمالي الإصابات: 297٬625
إجمالي الوفيات: 28٬385
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 269٬240
بيرو 295٬599
إجمالي الإصابات: 295٬599
إجمالي الوفيات: 10٬226
حالات الشفاء: 185٬852
حالات نشطة: 99٬521
تشيلي 288٬089
إجمالي الإصابات: 288٬089
إجمالي الوفيات: 6٬051
حالات الشفاء: 253٬343
حالات نشطة: 28٬695
المملكة المتحدة 284٬276
إجمالي الإصابات: 284٬276
إجمالي الوفيات: 44٬131
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 240٬145
المكسيك 245٬251
إجمالي الإصابات: 245٬251
إجمالي الوفيات: 29٬843
حالات الشفاء: 147٬205
حالات نشطة: 68٬203
إيطاليا 241٬184
إجمالي الإصابات: 241٬184
إجمالي الوفيات: 34٬833
حالات الشفاء: 191٬467
حالات نشطة: 14٬884
إيران 235٬429
إجمالي الإصابات: 235٬429
إجمالي الوفيات: 11٬260
حالات الشفاء: 196٬446
حالات نشطة: 27٬723
باكستان 221٬896
إجمالي الإصابات: 221٬896
إجمالي الوفيات: 4٬551
حالات الشفاء: 113٬623
حالات نشطة: 103٬722
تركيا 203٬456
إجمالي الإصابات: 203٬456
إجمالي الوفيات: 5٬186
حالات الشفاء: 178٬278
حالات نشطة: 19٬992
المملكة العربية السعودية 201٬801
إجمالي الإصابات: 201٬801
إجمالي الوفيات: 1٬802
حالات الشفاء: 140٬614
حالات نشطة: 59٬385
ألمانيا 197٬000
إجمالي الإصابات: 197٬000
إجمالي الوفيات: 9٬073
حالات الشفاء: 181٬300
حالات نشطة: 6٬627
جنوب أفريقيا 177٬124
إجمالي الإصابات: 177٬124
إجمالي الوفيات: 2٬952
حالات الشفاء: 86٬298
حالات نشطة: 87٬874
فرنسا 166٬960
إجمالي الإصابات: 166٬960
إجمالي الوفيات: 29٬893
حالات الشفاء: 77٬060
حالات نشطة: 60٬007
بنغلاديش 156٬391
إجمالي الإصابات: 156٬391
إجمالي الوفيات: 1٬968
حالات الشفاء: 68٬048
حالات نشطة: 86٬375
كولومبيا 109٬505
إجمالي الإصابات: 109٬505
إجمالي الوفيات: 3٬777
حالات الشفاء: 45٬334
حالات نشطة: 60٬394
كندا 105٬091
إجمالي الإصابات: 105٬091
إجمالي الوفيات: 8٬663
حالات الشفاء: 68٬693
حالات نشطة: 27٬735
قطر 98٬653
إجمالي الإصابات: 98٬653
إجمالي الوفيات: 121
حالات الشفاء: 88٬583
حالات نشطة: 9٬949
الصين 83٬545
إجمالي الإصابات: 83٬545
إجمالي الوفيات: 4٬634
حالات الشفاء: 78٬509
حالات نشطة: 402
الأرجنتين 72٬786
إجمالي الإصابات: 72٬786
إجمالي الوفيات: 1٬437
حالات الشفاء: 25٬224
حالات نشطة: 46٬125
مصر 72٬711
إجمالي الإصابات: 72٬711
إجمالي الوفيات: 3٬201
حالات الشفاء: 19٬690
حالات نشطة: 49٬820
السويد 71٬419
إجمالي الإصابات: 71٬419
إجمالي الوفيات: 5٬420
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 65٬999
بيلاروس 62٬997
إجمالي الإصابات: 62٬997
إجمالي الوفيات: 412
حالات الشفاء: 49٬909
حالات نشطة: 12٬676
بلجيكا 61٬727
إجمالي الإصابات: 61٬727
إجمالي الوفيات: 9٬765
حالات الشفاء: 17٬073
حالات نشطة: 34٬889
إندونيسيا 60٬695
إجمالي الإصابات: 60٬695
إجمالي الوفيات: 3٬036
حالات الشفاء: 27٬568
حالات نشطة: 30٬091
الإكوادور 60٬657
إجمالي الإصابات: 60٬657
إجمالي الوفيات: 4٬700
حالات الشفاء: 28٬391
حالات نشطة: 27٬566
العراق 56٬020
إجمالي الإصابات: 56٬020
إجمالي الوفيات: 2٬262
حالات الشفاء: 29٬600
حالات نشطة: 24٬158
إغلاق