إقتصاد

«أيرباص» تتلقى طلبات لشراء 350 طائرة من دول آسيا

تلقت شركة صناعة الطائرات الأوروبية «أيرباص» طلبيات من شركات الطيران الآسيوية لشراء أكثر من 350 طائرة منذ آب/أغسطس الماضي، لتتفوق على منافستها الأمريكية «بوينج» التي تعاني تداعيات قرار سلطات السلامة الجوية في العالم وقف تشغيل طائرات طراز بوينج 737 ماكس.
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء الاثنين إلى أن الصفقة الأكبر التي فازت بها أيرباص جاءت في الشهر الماضي عندما طلبت شركة «آندي جو» الهندية للطيران منخفض التكاليف شراء 300 طائرة من الطائرات ذات الجسم الضيق بقيمة تتجاوز 33 مليار دولار وفقاً للأسعار الرسمية. كما أكدت شركتا «فيت جيت أفياشن» و«سيبو أير» صفقتي شراء عدد من طائرات أيرباص خلال الأيام الماضية.
ونقلت بلومبيرج عن موقع الإنترنت الرسمي لشركة بوينج ومقرها شيكاغو القول إنها لم تتلق طلبات شراء أكثر من 16 طائرة خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
وتركزت طلبات شراء طائرات أيرباص على طراز أيه 320 نيو وأيه 330 نيو ذات الجسم الواسع، في حين تركزت طلبيات الشراء على طائرات بوينج على طرازي 787 ذات الممرين و 777 للشحن الجوي.
يأتي ذلك فيما أعلنت شركة «سيبو باسيفيك أير» أكبر شركة فلبينية للطيران منخفض التكاليف إتمام الاتفاق على شراء 16 طائرة جديدة طراز «أيرباص أيه 330 نيو» قيمتها 4.8 مليار دولار لتعزيز أسطولها الجوي بطائرات أقل استهلاكاً للوقود.
وقالت الشركة في بيان لها الاثنين إن شركة أيرباص الأوروبية ستسلم هذه الطائرات خلال الفترة من 2021 إلى 2024، حيث ستستخدم «سيبو باسيفيك» هذه الطائرات على خطوطها المحلية والآسيوية إلى جانب تسيير رحلات طويلة المدى إلى الشرق الأوسط وأستراليا.
كان دنيس مويلنبرج، رئيس شركة بوينج قد اعترف، في كلمته أمام الكونجرس الأمريكي في الأسبوع الماضي بارتكاب شركته أخطاء في أزمة طراز 737 ماكس.
وتعهد مويلنبرج بأنه «في حال عودة تشغيل 737 ماكس، فإنها ستكون واحدة من أكثر الطائرات أماناً في تاريخ الطيران».
وجاءت شهادة مويلنبرج أمام مجلس الشيوخ الأمريكي بعد نحو عام من حادث سقوط أول طائرة من طراز بوينج 737 ماكس والتابعة لشركة الطيران منخفض التكاليف الماليزية ليون أير فوق بحر جاوا في إندونيسيا مما أدى إلى مقتل كافة ركابها وأفراد طاقمها وعددهم 189 شخصاً. وفي آذار/مارس من العام الحالي سقطت طائرة أخرى من طراز بوينج 737 ماكس تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية مما أدى إلى مقتل 157 شخصاً لتصدر مؤسسات السلامة الجوية في العالم قراراً بوقف استخدام هذا الطراز الذي كان الأكثر مبيعاًَ بالنسبة لشركة بوينج.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق