ثقافة

ألكسي تولستوي.. الكتابة ترفض البرج العالي

ألكسي تولستوي.. الكتابة ترفض البرج العالي تاريخ النشر: 01/08/2020 استمع '); } else { $('#detailedBody').after('' + $("#detailedAd").html() + ''); } } catch (e) { } } }); القاهرة: «الخليج»

بدأت أولى محاولات الروسي «ألكسي تولستوي» (1883- 1945) في الكتابة في السادسة عشرة من عمره، وكانت: «أشعاراً هزيلة كتبتها متأثرا بنكراسوف»، ذلك ما قاله عن مراهقته في مقال بعنوان «سيرة المؤلف»، وقد تصدر روايته «الشقيقتان»، وتزوج في سن مبكرة وهو طالب، وشارك الطلبة في حركاتهم، وإضرابهم، وكاد أن يفقد حياته، حين قبض عليه في إحدى التظاهرات.
وفي عام 1907 أصدر ألكسي تولستوي أول ديوان شعر، وكما يصفه، فقد كان «ديواناً ساذجاً، غير أصيل، لكنه أعانني على أن أشق لنفسي طريقاً، أصل به إلى استيعاب صور الشعر الحديث، وأعددت في العام التالي ديواناً آخر عنوانه «وراء الأنهار الزرقاء»، ولست أخجل حتى اليوم من أن ينسب لي هذا الكتاب، فقد كان أول ما عرّفني بالقصص الشعبية، والفن الشعبي الروسي».
منذ طفولته كان يحب القراءة، وكتابة الشعر، وكانت والدته كاتبة أطفال، أرادت أن يصبح ابنها كاتباً، وبالرغم من أنه كان مسجلاً رسمياً بأنه ابن الكونت تولستوي، فقد عاش، حتى الثالثة عشرة من عمره، حاملاً اسم بوستروم (زوج الأم)، ولم يشك أبداً في أنه ليس والده، حتى بعد أن عرف الحقيقة، فقد ظل يعتبر بوستروم أباه الحقيقي.
لم تستحوذ أعمال ألكسي تولستوي الأولى على اهتمام الصحافة، والقراء، برغم أن جوركي قال: «انتبهوا إلى تولستوي الجديد، إلى ألكسي، فهو أديب كبير وقوي من دون شك، وهو يعبر عن التفسخ النفسي والاقتصادي للأرستقراطية بصراحة قاسية»، وحين كتب «الغرباء»، و«الشاب الأعرج»، تحققت له شهرة واسعة، وقد أصدر عدة روايات، ولما استنفد ذكرياته الأولى، ولّى وجهه شطر الحياة المحيطة به في ذلك الوقت.
يقول: «وقع لي ما آلمني، وأحزنني، فقد أخفقت في ما كتبته وقتئذ من قصص وروايات، وأنا أفهم الآن سر ذلك الإخفاق، لأنني كنت أعيش في محيط الرمزية والرمزيين، الذين انغمسوا في الأفكار المجردة الغامضة الخفية، وارتدوا إلى أبراجهم العاجية، وإذ كنت ممن يحبون الحياة، فقد كنت أقاوم هذه النزعة التجريدية، والنظرة المتجهة نحو المثالية، بكل ما في مزاجي من قوة».
اندلعت الحرب العالمية الأولى، وكان تولستوي يعمل مراسلاً في جبهة القتال لجريدة «السجال الروسي»، وسافر عام 1916 إلى إنجلترا، وفرنسا، ورأى الحياة على حقيقتها، كما يقول، وكتب بين عامي 1914 و1917 خمس مسرحيات عرضت على خشبة المسرح، ثم انتقل للإقامة مع أسرته في باريس، وبدأ في يوليو/ تموز عام 1919 كتابة «ملحمة المحنة».
يقول: «كانت الفترة التي قضيتها مهاجراً، أشق الفترات في حياتي كلها، ففيها عرفت كيف يكون الإنسان مشرداً منبوذاً، منقطع الصلة بوطنه، عقيماً لا وزن له، لا يعبأ به إنسان، بحال من الأحوال»، وكان هاجر من روسيا بعد الثورة، وفي عام ١٩١٩ عاش في ضواحي باريس، وبدأ بكتابة ثلاثية «درب الآلام» يقول: «كنت أريد أن أبرز في هذه الرواية التخلي عن وطني، الذي حدثت فيه الثورة، فتقاعسي كان بمثابة جريمة تجاهه».
كتب الجزء الأول من الملحمة في باريس «الشقيقتان»، وقام بمراجعة كل ما كتبه، ثم انتقل إلى برلين في خريف عام 1921 وانضم إلى جماعة «المعالم المتغيرة» التي كانت تعارض السلطات السوفييتية، ليقطع بعد ذلك علاقته بالكتاب المهاجرين، ثم يلتقي جوركي، وتنشأ بينهما صداقة متينة، ثم يعود إلى روسيا، ممهداً لذلك بخطاب وجّهه إلى تشايكوفسكي، نشرته إحدى الصحف الروسية.
تميز ألكسي تولستوي بالروايات التاريخية، وإليه يرجع الفضل في كتابة أوائل روايات الخيال العلمي، التي صدرت باللغة الروسية، وهو ينتمي بنوع من القرابة إلى أديب الروسي العظيم ليو تولستوي.
كان موضوعه الرئيسي انحطاط مجتمع النبلاء، وتفسخ وانحلال نظام الحياة الإقطاعية وفسادها، وكان مصوراً بارعاً لحياتهم، وفي الوقت نفسه كان بعيداً عن فهم أفق التطور التاريخي، والمواقف الثورية، فكانت معتقداته السياسية والاجتماعية محدودة، وفي عام ١٩١١ وصفه مكسيم جوركي «بالقوة الجديدة في الأدب الروسي»، و«بالكاتب الكبير من الدرجة الأولى».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 5٬360٬302
إجمالي الإصابات: 5٬360٬302
إجمالي الوفيات: 169٬131
حالات الشفاء: 2٬812٬603
حالات نشطة: 2٬378٬568
البرازيل 3٬170٬474
إجمالي الإصابات: 3٬170٬474
إجمالي الوفيات: 104٬263
حالات الشفاء: 2٬309٬477
حالات نشطة: 756٬734
الهند 2٬395٬471
إجمالي الإصابات: 2٬395٬471
إجمالي الوفيات: 47٬138
حالات الشفاء: 1٬695٬860
حالات نشطة: 652٬473
روسيا 902٬701
إجمالي الإصابات: 902٬701
إجمالي الوفيات: 15٬260
حالات الشفاء: 710٬298
حالات نشطة: 177٬143
جنوب أفريقيا 568٬919
إجمالي الإصابات: 568٬919
إجمالي الوفيات: 11٬010
حالات الشفاء: 432٬029
حالات نشطة: 125٬880
بيرو 498٬555
إجمالي الإصابات: 498٬555
إجمالي الوفيات: 21٬713
حالات الشفاء: 341٬938
حالات نشطة: 134٬904
المكسيك 498٬380
إجمالي الإصابات: 498٬380
إجمالي الوفيات: 54٬666
حالات الشفاء: 336٬635
حالات نشطة: 107٬079
كولومبيا 422٬519
إجمالي الإصابات: 422٬519
إجمالي الوفيات: 13٬837
حالات الشفاء: 239٬785
حالات نشطة: 168٬897
تشيلي 378٬168
إجمالي الإصابات: 378٬168
إجمالي الوفيات: 10٬205
حالات الشفاء: 351٬419
حالات نشطة: 16٬544
إسبانيا 376٬864
إجمالي الإصابات: 376٬864
إجمالي الوفيات: 28٬579
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 348٬285
إيران 333٬699
إجمالي الإصابات: 333٬699
إجمالي الوفيات: 18٬988
حالات الشفاء: 290٬244
حالات نشطة: 24٬467
المملكة المتحدة 313٬798
إجمالي الإصابات: 313٬798
إجمالي الوفيات: 41٬329
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 272٬469
المملكة العربية السعودية 293٬037
إجمالي الإصابات: 293٬037
إجمالي الوفيات: 3٬269
حالات الشفاء: 257٬269
حالات نشطة: 32٬499
باكستان 285٬921
إجمالي الإصابات: 285٬921
إجمالي الوفيات: 6٬129
حالات الشفاء: 263٬193
حالات نشطة: 16٬599
الأرجنتين 268٬574
إجمالي الإصابات: 268٬574
إجمالي الوفيات: 5٬213
حالات الشفاء: 187٬283
حالات نشطة: 76٬078
بنغلاديش 266٬498
إجمالي الإصابات: 266٬498
إجمالي الوفيات: 3٬513
حالات الشفاء: 153٬089
حالات نشطة: 109٬896
إيطاليا 251٬713
إجمالي الإصابات: 251٬713
إجمالي الوفيات: 35٬225
حالات الشفاء: 202٬697
حالات نشطة: 13٬791
تركيا 244٬392
إجمالي الإصابات: 244٬392
إجمالي الوفيات: 5٬891
حالات الشفاء: 227٬089
حالات نشطة: 11٬412
ألمانيا 220٬850
إجمالي الإصابات: 220٬850
إجمالي الوفيات: 9٬276
حالات الشفاء: 200٬800
حالات نشطة: 10٬774
فرنسا 206٬696
إجمالي الإصابات: 206٬696
إجمالي الوفيات: 30٬371
حالات الشفاء: 83٬472
حالات نشطة: 92٬853
العراق 160٬436
إجمالي الإصابات: 160٬436
إجمالي الوفيات: 5٬588
حالات الشفاء: 114٬541
حالات نشطة: 40٬307
الفلبين 143٬749
إجمالي الإصابات: 143٬749
إجمالي الوفيات: 2٬404
حالات الشفاء: 68٬997
حالات نشطة: 72٬348
إندونيسيا 130٬718
إجمالي الإصابات: 130٬718
إجمالي الوفيات: 5٬903
حالات الشفاء: 85٬798
حالات نشطة: 39٬017
كندا 120٬844
إجمالي الإصابات: 120٬844
إجمالي الوفيات: 9٬006
حالات الشفاء: 107٬148
حالات نشطة: 4٬690
قطر 113٬938
إجمالي الإصابات: 113٬938
إجمالي الوفيات: 190
حالات الشفاء: 110٬627
حالات نشطة: 3٬121
كازاخستان 101٬372
إجمالي الإصابات: 101٬372
إجمالي الوفيات: 1٬269
حالات الشفاء: 76٬756
حالات نشطة: 23٬347
الإكوادور 97٬110
إجمالي الإصابات: 97٬110
إجمالي الوفيات: 5٬984
حالات الشفاء: 78٬887
حالات نشطة: 12٬239
مصر 95٬963
إجمالي الإصابات: 95٬963
إجمالي الوفيات: 5٬085
حالات الشفاء: 55٬901
حالات نشطة: 34٬977
بوليفيا 95٬071
إجمالي الإصابات: 95٬071
إجمالي الوفيات: 3٬827
حالات الشفاء: 32٬830
حالات نشطة: 58٬414
إسرائيل 88٬151
إجمالي الإصابات: 88٬151
إجمالي الوفيات: 639
حالات الشفاء: 62٬109
حالات نشطة: 25٬403
إغلاق