مقالات

أربعة زائد أربعة


مشعل السديري

قرأت في إحدى الجرائد أن المسؤولين بقرية الهجن في سوق عكاظ السنوي بالطائف في السعودية، أقاموا إفطاراً للصائمين في يوم الوقفة بعرفة، ومدّوا سفرة طعام بطول 100 متر، بحضور عدد من الزوار والعاملين والمتسابقين والمنظمين بالقرية، وقدّم المشاركون الأكلات الشعبية المختلفة التي تتميز بها محافظة الطائف.
غير أن هناك سفرة أو مائدة إفطار أخرى لا تقل روعة عن هذه، وهي تمد على الأرض في كل صباح بمحكمة جيزان، وقد حدثني الأستاذ عادل باحشوان، وهو من أعيان المنطقة، أن ذلك الإفطار أصبح شبه تقليدي، فقبل الدوام بساعة تقريباً تمتد السفرة للمأكولات الجماعية التي يتشارك بها الجميع، ويجلس الكل، بعضهم بجانب بعض، ابتداءً من القاضي إلى أصغر فراش، مروراً بكتّاب العدل والموظفين والمستخدمين والمراجعين والعساكر والمساجين، الكتف بالكتف دون أي حساسية، وهم يأكلون ويتكلمون ويتضاحكون، إلى درجة أنه قيل لي إن بعض المتشاكين المتخاصمين كانوا يتصالحون فيما بينهم وهم لا يزالون حول السفرة، فقد حصل بينهم ما يقال له: «أكل عيش».
وما أن ينتهوا ويغسلوا أياديهم حتى يبدأ الدوام والعمل بالمحكمة، ومن وجهة نظري البحتة أعتقد أنه تقليد لطيف، ولو كنت في جيزان لذهبت كل صباح للمحكمة!
***
اقرأوا معي تلك الإحصائيات الموثقة عن عدد سكان بعض الدول الأوروبية عام 1936. وكيف وصل عددهم عام 2018:
عدد سكان بريطانيا كان 50 مليوناً وأصبح 66 مليوناً، وعدد سكان إيطاليا كان 38 مليوناً وأصبح 60 مليوناً، وعدد سكان فرنسا كان 52 مليوناً وأصبح 67 مليوناً، وعدد سكان بولندا كان 35 مليوناً وأصبح 38 مليوناً.
فيما كان عدد سكان مصر في تلك الفترة التاريخية نفسها 16 مليوناً فأصبح الآن 99 مليوناً، وعدد سكان العراق كان 4 ملايين فأصبح 38 مليوناً، وعدد سكان السعودية كان 3 ملايين فأصبح 21 مليوناً، وعدد سكان المغرب كان 5 ملايين فأصبح 36 مليوناً.
فكم سيصير عدد سكان كل دولة من تلك الدول الأربع بعد 8 عقود يا ترى؟!
وما دام الشيء بالشيء يذكر، فهناك 4 دول عربية من دون رئيس، وهي تونس والسودان والجزائر وليبيا، و4 دول أخرى فيها رؤساء، ولكن السلطة بيد غيرهم.
وأترك لكم استنباط أسماء الأربع الأخيرة.. «حزروا وفزروا» فأنتم لا ينقصكم الذكاء، ولا الخبث أحياناً، والذي يعرفها سوف أقدم له هدية طائرة «درون» من دون طيار، تطير به ولا ينزل منها إلا إذا قامت «ناقة صالح»!

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق