إقتصاد

أرباح «كوميرتس بنك» تتراجع إلى 134 مليون دولار في الربع الأول

أعلن مصرف «كوميرتس بنك» الألماني، أمس، عن تراجع أرباحه في الربع الأول بصورة حادة، وذلك بعد أسابيع قليلة من انتهاء محادثات الاندماج بينه وبين «دويتشه بنك». وعلى الرغم من هذا، أكد البنك أنه يتحرك في الاتجاه الصحيح.
وقال مارتن تسيلكه الرئيس التنفيذي لكوميرتس بنك: «إننا نعالج القضايا الصحيحة باستراتيجيتنا». وتراجعت الأرباح إلى 120 مليون يورو (134 مليون دولار) في الفترة من يناير / كانون الثاني حتى مارس / آذار، مقابل 262 مليون يورو في الفترة نفسها من العام الماضي، حيث لم يفلح انخفاض التكاليف في تعويض تراجع الإيرادات وارتفاع العبء الضريبي.
وعلى الرغم من هذا، فقد تمكن البنك من إضافة 123 ألفاً من الحسابات الخاصة وحسابات الشركات خلال هذه الفترة.
وقال تسيلكه: «نمونا بعملائنا وأصولنا يمكّننا من دعم قاعدة إيراداتنا، ومن ثم تعويض تأثيرات انخفاض أسعار الفائدة وضغط الهامش».
وكان بنكا «دويتشه بنك» و«كوميرتس بنك» قد أنهيا قبل أسبوعين محادثات الاندماج بينهما، وهو ما جعل أكبر بنكين في ألمانيا تحت ضغط لإثبات قدرتهما على العمل بصورة مستقلة، أو البحث عن شركاء آخرين.
تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الألمانية لا تزال تمتلك حصة 15% في كوميرتس بنك، كانت قد حصلت عليها مقابل حزمة إنقاذ بعد الأزمة المالية في عام 2008.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق