إقتصاد

«أرامكو» تعلن انخفاض أرباحها 12% وتتطلع لشراء حصة في «ريلاينس»

أعلنت أرامكو السعودية، أمس الاثنين، انخفاض صافي الربح 12% في النصف الأول، لكنها تظل أكثر شركات العالم ربحية، بينما قالت ريلاينس إندستريز الهندية، إن أرامكو تتطلع لشراء حصة في أنشطتها للتكرير والبتروكيماويات.
وأعلنت ريلاينس أن أرامكو وقعت خطاب نوايا لشراء حصة 20% في أنشطة ريلاينس لتحويل النفط إلى كيماويات في إحدى أكبر عمليات الاستثمار الأجنبي على الإطلاق في الهند.
أعلنت أرامكو التي امتنعت عن التعليق على الصفقة الهندية، تحقيق صافي ربح 46.9 مليار دولار. وبالمقارنة، حققت أبل؛ أكبر شركة مدرجة في العالم من حيث الربحية، 31.5 مليار دولار، فيما حققت شركة النفط الأمريكية المنافسة إكسون موبيل نحو 5.5 مليار دولار، بينما حققت رويال داتش شل، نحو 8.8 مليار دولار.
وقال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لأرامكو في بيان: «على الرغم من انخفاض أسعار النفط خلال النصف الأول من عام 2019، فقد واصلنا تحقيق أرباح وتدفقات نقدية حرة قوية مدعومة بقدرتنا على الحفاظ على مستويات أدائنا التشغيلي، وإدارة المصاريف والانضباط المالي».
وحققت الشركة إجمالي إيرادات، بما في ذلك الدخل الآخر المرتبط بالمبيعات، في النصف الأول بقيمة 163.88 مليار دولار انخفاضاً من 167.68 مليار دولار قبل عام. وزادت التدفقات النقدية الحرة 6.7% إلى 38 مليار دولار.
وقالت أرامكو إن انخفاض أرباحها يرجع بشكل أساسي إلى تراجع نسبته أربعة بالمئة في متوسط سعر البيع المحقق للنفط الخام من 69 دولاراً إلى 66 دولاراً للبرميل، وزيادة تكاليف المشتريات والإنتاج والتصنيع، وقيمة تكاليف الاستهلاك والإطفاء.
وقالت شركة النفط إن الانخفاض خفف من أثره جزئياً، تراجع بقيمة 2.62 مليار دولار في ضريبة الدخل.

توسع

وتتوسع أرامكو في التكرير في الداخل، وكذلك في أسواق جديدة، وعلى الأخص في آسيا. وتخطط الشركة لزيادة طاقتها التكريرية داخل السعودية وفي الخارج، إلى ما يتراوح بين ثمانية وعشرة ملايين برميل يومياً، من نحو خمسة ملايين برميل يومياً حالياً.
كما تتوسع أرامكو لتجارة المنتجات البترولية؛ ذراع أرامكو التجارية أيضاً في الخارج، للتنافس على نحو أفضل مع شركات التجارة العالمية.
وقال الناصر: «تتمتع أرامكو بملاءة مالية قوية تمكنها من مواصلة الاستثمار لتحقيق النمو في المستقبل». ودفعت أرامكو توزيعات بقيمة 46.4 مليار دولار للحكومة بما في ذلك توزيع خاص بقيمة 20 مليار دولار، ارتفاعاً من 32 مليار دولار قبل عام.

طرح عام مزمع

وأعلنت أرامكو عن بياناتها المالية للمرة الأولى على الإطلاق، في وقت سابق من العام الجاري؛ إذ كشفت عن أرباحها لعام 2018 بهدف الحصول على تصنيف والبدء في إصدار سندات دولية.
وتهدف الشركة لتدشين طرح عام أولي بحلول 2020-2021 بعد أن أجلت الطرح من عام 2018. والطرح العام الأولي لأرامكو، حجر الزاوية في مسعى لتحقيق تحول في اقتصاد السعودية لجذب الاستثمار الأجنبي والتنوع بعيداً عن الاعتماد على إيرادات النفط.
وتوقف العمل على الطرح العام الأولي في 2018، حين حولت أرامكو اهتمامها إلى الاستحواذ على حصة 70% من الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المنتجة للبتروكيماويات.
وقالت أرامكو إن إنتاج النفط الخام بلغ عشرة ملايين برميل يومياً في ستة أشهر الأولى من العام دون تغيير يذكر تقريباً، عن نفس الفترة من 2018.
وتفرض السعودية قيوداً على إنتاجها بموجب اتفاق تقوده أوبك لخفض إمدادات النفط العالمية، بهدف دعم الأسعار.
وضخت المملكة ما يقل عن عشرة ملايين برميل يومياً في معظم العام الجاري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق